Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الكتل السياسية تعلن دعمه لقرارات العبادي الاصلاحية

الكتل السياسية تعلن دعمه لقرارات العبادي الاصلاحية
اخبار و تقارير - بغداد / متابعة العدالة - 3:19 - 10/08/2015 - عدد القراء : 1153

لاقتْ القرارات الاصلاحية التي اصدرها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي امس وصادق عليها مجلس الوزراء بالاجماع ترحيبا من الكتل السياسية المشاركة بالعملية السياسية. وقال المتحدث باسم كتلة بدر المنضوية في التحالف الوطني عبد الحسين الزيرجاوي، ان “بدر كما ضحى والان يقاتل الدواعش فان مسألة التضحية بالوزراء سهلة جدا”، مشيرا الى ان “بدر ليس عقبة في طريق الإصلاح”. وقال الزيرجاوي، لوكالة كل العراق [أين]، ان “بدر أول من يبادر إلى الإصلاح ولكن نريد أن تكون المبادرات حقيقية، وليس مسألة الدخول من الباب والخروج من الطرف الأخر منه”، مضيفا “إننا نريد أن نتخلص من المحاصصة بشكل كامل أولا، وثانيا تقديم الوزراء والمسؤولين السابقين والحاليين مّمن ثبت عليهم قضايا فساد واستغلال النفوذ والسطوة لاستغلال المال العام، إلى القضاء بغض النظر لانتمائهم لأي حزب ويجب أن لا تدافع أحزابهم عنهم، فضلا عن إحالته للقضاء وعدم تسويف القضاء وإنما يجب استكمال الملفات كاملة”. وأكد “نحن في بدر مع توجهات المرجعية ونرجع إلى رأي المرجعية عندما كلفت العبادي وقالت له اضرب على يد المفسدين وأصلح وضعك، ماذا يتطلب الوضع نسأل رئيس الوزراء نحن ننفذ أوامر المرجعية من خلال ما كلف به”. وتابع ان “الأمر ليس قضية إعلامية أو دعائية واستعراضية وإنما يجب ان تكون خطوات حقيقية، ونحن في معرض دراسة الأمور دراسة جدية ونتخذ القرار الصائب”، مشيرا الى ان “بدر كما ضحى وألان يقاتل الدواعش فان مسألة التضحية بالوزراء سهلة جدا، وبدر ليس عقبة في طريق الإصلاح وإنما هي أول المبادرين اليه والمتعاونين مع العبادي بدون أدنى شك”. وأشار الزيرجاوي “إننا الان نبحث ونعمل لكن بدر كما يضحى بأرواح أبنائه فان مسألة المواقع ليست مهمة نهائيا”. وعلى صعيد متصل وجهت الهيأة السياسية للتيار الصدري، امس الاحد، كتلتها الوزارية بالتصويت على قرارات رئيس الوزراء حيدر العبادي الاصلاحية الاخيرة. وذكر نائب رئيس الهيأة امير الكناني لوكالة {الفرات نيوز} ان “الهيأة وافقت على الاصلاحات التي اصدرها العبادي مؤخرا ووجهنا الكتلة الوزارية بالتصويت على هذه القرارات”. وتابع ان “الهيأة وجهت ايضا الكتلة البرلمانية للتيار الصدري {الاحرار} بدعم القرارات داخل مجلس النواب على ان تكون قرارات الاصلاح فعلية لا شكلية”. ومن جانبه وجه نائب رئيس الجمهورية ورئيس كتلة متحدون أسامة النجيفي، نواب ووزراء كتلته بدعم قرارات رئيس الوزراء حيدر العبادي التي اعلن عنها مؤخرا من اجل تحقيق الإصلاح. وذكر بيان لمكتبه، نقلته وكالة كل العراق [أين]، ان النجيفي “وجه الوزراء والنواب التابعين لكتلته الوزارية والبرلمانية بدعم وتأييد قرارات السيد حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء”. وكان النجيفي قد اعلن امس، عن تأييده وترحيبه بالقرارات التي أصدرها رئيس الوزراء حيدر العبادي، من اجل الاصلاح. من جانبها اعلنت كتلة التحالف المدني الديمقراطي دعمها لقرارات رئيس الوزراء حيدر العبادي الاصلاحية. وذكر رئيس الكتلة مثال الآلوسي في بيان نقلته وكالة {الفرات نيوز} امس “كل الدعم الجماهيري والسياسي والبرلماني لقرارات رئيس الوزراء الاصلاحية”. وفي السياق نفسه اعلن رئيس كتلة الصادقون النيابية النائب حسن سالم دعم كتلته لقرار رئيس مجلس الوزراء بإقالة نواب رئيسي الجمهورية والوزراء. وذكر سالم في بيان نقلته وكالة {الفرات نيوز} امس الاحد، ان “كتلته تدعم بقوة جميع الاصلاحات الحكومية لمحاربة الفساد والمفسدين بكل اشكاله”. واشار الى ان “الاصلاحات الحكومية لابد ان تشمل هيأة النزاهة كونها لم تعمل بجدية في محاربة الفساد والمفسدين منذ تأسيسها”. كما دعا الى ضرورة اجراء ترشيق حكومي اوسع في الوزارات والهيئات المستقلة، مؤكدا ان {الصادقون} لاتخشى الوقوف بوجه الفساد والمفسدين وكشفهم امام الرأي العام. كما دعا رئيس كتلة المواطن في مجلس محافظة واسط مهدي يونس العيال، امس الاحد، مجلس المحافظة الى عقد جلسة طارئة تتعلق بترشيق المناصب الحكومية. وقال العيال في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} امس ان “كتلة المواطن في مجلس واسط تدعو المجلس لعقد جلسة طارئة؛ لاتخاذ قرارات مهمة تتعلق بترشيق المناصب الحكومية في المحافظة”. واضاف ان “عقد جلسة طارئة تعد خطوة اولى للقضاء على الفساد الادراي، والتزاما بتوجيهات المرجعية الدينية العليا”. يشار الى ان المرجعية الدينية العليا دعت رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اتخاذ قرارات مهمة واجراءات صارمة في مجال مكافحة الفساد، والضرب بيد من حديد من يعبث بأموال الشعب ، والغاء امتيازات المسؤولين الحاليين والسابقين في الدولة. وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد اتخذ امس عدة اجراءات اصلاحية التي دعت اليها المرجعية الدينية العليا وطالب بها المواطنون في محاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية في مقدمتها ترشيق الوزارات والغاء مناصب نواب رئيسي الجمهورية ومجلس الوزراء وتقليص شامل وفوري في اعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة بضمنهم الرئاسات الثلاث.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

mulhaq-preview

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
23°
36°
Sat
34°
Sun
الافتتاحية