Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

عضو في التحالف الوطني: المرجعية أنقذت البلاد على مرّ الزمان ونحن نعيش اليوم ببركتها

اخبار و تقارير - بغداد / متابعة العدالة - 12:11 - 09/06/2015 - عدد القراء : 930

اكدتْ عضو التحالف الوطني النائب ناظم رسن ان المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف قد انقذت البلاد على مر الزمان ، ونحن اليوم نعيش ببركتها. واوضح النائب رسن في تصريح صحفي امس ان ” للمرجعية الدينية الرشيدة دورا كبيرا بتعبئة المجتمع من خلال فتواها التي اصدرتها بضرورة الجهاد الكفائي وحمل السلاح على كل من يستطع في مواجهة عصابات داعش الارهابية ، التي احتلت الارض واستباحت العرض وارتكبت كل محرم”. وقال رسن ” لقد كانت الفتوى بمثابة الانقاذ للبلاد والعباد وحجمت المسعى الداعشي الذي كان يداهم بغداد والبلاد باكملها ، وذلك الالتفاف الجماهيري حول المرجعية وتلبيتها الفتوى بمختلف الانتماءات وتوجهها الى الخطوط الامامية في مواجهة الدواعش ” .واضاف ” نحن اليوم نعيش ببركات المرجعية الدينية ورؤاها في وقت اثبت العراقيون انهم طوع امرها واثبتوا الارادة والعزيمة والقدرة على قتال اعداء الامة على الرغم من قلة التجهيز والتمويل ، لكن ما يتحلى به العراقيون من ايمان وعقيدة حتما سيحسم المعركة لصالح هذا البلد العزيز واهله الطيبين”. وبعد اجتياح عصابات داعش الارهابية عددا من مناطق البلاد في محافظات نينوى وصلاح الدين وديالى والانبار ، وذلك في العاشر من شهر حزيران من العام الماضي ، وارتكابها جرائم عدت على انها ضد الانسانية وابادة جماعية ، واستنادا للمخاطر المحدقة فقد اصدرت المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف فتوى بضرورة الجهاد الكفائي وحمل السلاح على كل من يستطع وذلك في الثاني عشر من الشهر ذاته ؛ لتكون هذه الفتوى بمثابة المنقذ للبلاد عموما ، حيث لبى العراقيون بمختلف قومياتهم ودياناتهم ومذاهبهم هذه الفتوى وتوجهوا بالآلاف الى جبهات القتال مع عصابات داعش الارهابية في كل مكان تتواجد فيه هذه العصابات وتعيث فيه فسادا وقتلا .وماهي الا ايام ويستذكر العراقيون والعالم تلك الفتوى التي غيرت مجريات الاحداث في البلاد والمنطقة ، وبالتالي على مستوى العالم ، وسط عزم واصرار عراقي على مواصلة الجهاد لتحرير كامل الارض العراقية من دنس الدواعش الارجاس وطرد هؤلاء المرتزقة الى غير رجعة.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-05-16 at 00.19.17

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
26°
34°
Sun
36°
Mon
الافتتاحية