Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الجمهور ينتقد النهايات ويهدد بمقاطعة “الشريف”

الجمهور ينتقد النهايات ويهدد بمقاطعة “الشريف”
استراحة و فنون - 1:39 - 13/08/2015 - عدد القراء : 549

دراما رمضان بين الثورة والرومانسية وكشف الغموض

تباينت نهايات المسلسلات الدرامية الرمضانية بين المنطقية والغريبة والمفاجِئة التي لم تنل إعجاب الجمهور عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بل أن البعض اتهم فريق عمل هذه المسلسلات بتجميل النهاية بشكل لا يتناسب مع الأحداث التي تطرقت لها.
“أستاذ ورئيس قسم”: المسلسل المثير للجدل على المستوى السياسي والذي قدّمه الفنان عادل إمام توقف عند قيام ثورة 30 يونيو(حزيران) بعدما رصد الأحوال السياسية خلال الفترة من نهاية 2010 وحتى منتصف عام 2013 حيث شارك بطله في الثورة التي أنقذته من الهرب خارج مصر فاراً من الملاحقة القضائية له. ورد “إمام” على الإنتقادات التي واجهت المسلسل بإبراز دور حركة تمرّد في جمع الإستمارات الشعبية من أجل سحب الثقة من الرئيس الإسلامي محمد مرسي قبل عزله، حيث حرص على إظهار دور الحركة بشكلٍ مكثف في الحلقات الأخيرة، علماً بأن العمل اتهم في حلقاته الأولى بمعاداة الثورة.هذا وفضل “إمام” مشاركة “الدكتور فوزي جمعه” في الثورة على الهرب خارج مصر كما كان مخططاً من قبل لشعوره بأن بلده تستحق منه المزيد من التضحيات حتى لو تم اعتقاله، فيما قاد المتظاهرين المطالبين بعزل جماعة الأخوان المسلمين.
“طريقي”: فضل مؤلفه السيناريست تامر حبيب أن تكون النهاية رومانسية على غرار قصة الحب التي جمعت بين بطلة المسلسل دليلة وزوجها مروان علوي. فصعد الأٍحداث في الحلقة الأخيرة بصورة كبيرة ليكشف عن إصابتها بورم حميد في الرقبة وبعد استئصاله يطالبها الدكتور بالتوقف عن الغناء حتى لا يعود الورم منعاً لتعرضها لخطرٍ جديد على حياتها. علماً أن النهاية الرومانسية التي كتبها جعلت مروان الذي جسد دوره أحمد فهمي يخدع زوجته ويوهمها بإمكانية غنائها دون مشاكل مستقبلية لتقف دليلة وتقوم بإحياء حفل ضخم على مسرح أوبرا دمنهور مسقط رأسها والذي حلمت كثيراً بالوقوف عليه، لتنتهي الحلقة بتقديم دليلة اغنية جديدة على المسرح وسط تصفيقٍ حاد من الحضور.
“تحت السيطرة”: على عكس النهايات الحزينة التي اعتادت تقديمها السيناريست مريم نعوم، قدمت نهايةً سعيدة لمسلسل “تحت السيطرة” بعد عودة حاتم الذي جسد دوره ظافر العابدين إلى مريم التي جسدت دورها نيللي كريم بينما بدأت هانيا التي جسدت دورها جميلة عادل محمد عوض مرحلة العلاج من الإدمان والشلل الذي اصيبت به.
“ذهاب وعودة”: أما نهاية مسلسل “ذهاب وعودة” فكانت بنجاح أحمد السقا بإعادة طفله ياسين إلى حضنه بعد مغامراتٍ استمرت لـ30 حلقة اعتبرها جمهور السقا نهايةً ساذجة للغاية للمسلسل، خاصةً مع كثرة التعقيدات التي ملأت الأحداث. فيما قوبلت النهاية برومانسية قطاع آخر من جمهوره وجد فيها نهاية لقصة كفاح أب نجح في إنقاذ حياة ابنه.
“لعبة إبليس”: وواجهت نهاية مسلسل “لعبة إبليس” الانتقادات بقوة بعد انكشاف غموض علاقة الشقيقين أدهم وسليم حيث تبين أنهما اتفقا على إيذاء وخداع كل من حولهما بدافع الإنتقام، حيث ظهرا معاً في الولايات المتحدة بنهاية الأحداث، علماً أنها ليست المرة الاولى التي يُتهم فيها يوسف الشريف بخداع المشاهدين واللعب بأعصابهم دون مبرر درامي منطقي، حيث اعتاد على مواجهة هذه الاتهامات في جميع أعماله السابقة، فيما ظهرت بشكلٍ لافت دعوات لمقاطعة أعماله المقبلة إذا اتبع فيها نفس الأسلوب بالإثارة والغموض.
“حارة اليهود”:أما علاقة الحب الرومانسية التي جمعت بين علي الضابط في الجيش المصري وليلى الفتاة اليهودية التي عاشت في مصر، انتهت دون زواج في “حارة اليهود”. فبعد محاولات عديدة للتقرب بينهما والنجاح بإقناع المجتمع بتقبل علاقة زواجهما، كان الفراق هو النهاية الحتمية للظروف والأحداث التي عاشها بطلي المسلسل، فسافرت ليلى إلي باريس لتقيم هناك بعد وفاة والدها وسفر شقيقها إلى اسرائيل، بينما لم يتزوج علي غيرها نظراً لحبه الشديد لها.
“الكابوس”: وفي نهاية مسلسل “الكابوس” الذي قامت ببطولته غادة عبد الرازق كشفت عن الوفاة الغامضة لنجلها فارس والذي تبين أن زوجته التي كانت آخر المشتبه بهم هي السبب وراء وفاته بعدما قامت بقتله على أثر مشاجرة بينهما اعتدى فيها علىها بالضرب، ليتم الإفراج عن المشتبه بهم وتهدأ الحالة النفسية لوالدته التي ظلت تبحث عن القاتل وشكت في كل المحيطين بها.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
31°
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية