Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

دانيال كريغ: «جيمس بوند» كيان لا يمكن تقليده

دانيال كريغ: «جيمس بوند» كيان لا يمكن تقليده
استراحة و فنون - 2:10 - 15/09/2015 - عدد القراء : 1749

يلعب الدور لرابع مرة وبداية العروض مطلع نوفمبر

خلال زيارة لاستديوهات «باينوود» في لندن أخيراً، لم يكن دانيال كريغ قادراً على الحديث حول فيلم «سبكتر» الذي يمثله. قال: «اسألني ما تريد لكن ليس عن هذا الفيلم» وأتبع عبارته هذه بضحكة نصف جادة. وحين قلت له إن الفكرة كانت الحديث عن هذا الفيلم ولو بشيء من الإيجاز، أجاب: «الفيلم لا يزال سرّاً لا يمكن إفشاؤه، لكن لنقل إنك ستسألني عما تريد وأقول لك في حينها ما أستطيع».هذا الاتفاق «الجنتلماني» كان سهلاً على السائل والمجيب. كانت هناك ثلث ساعة فقط قبل أن يعود «بوند» لإتمام بعض المشاهد الداخلية، التي تجمعه مع الممثل راف فاينس الذي يحتل الآن الدور الذي لعبته جودي دنش منذ الفيلم الماضي «سكايفول». وامتدت المقابلة لخمس دقائق أخرى عندما لم يتقدّم منا أحد لأخذه بعيداً.إنها المرّة الرابعة التي يمثل فيها دانيال كريغ دور جيمس بوند. «كازينو رويال» سنة 2006 كانت الأولى، و«كم الأسى» (2008) الثانية، والثالثة «سكايفول» في العام 2012 وهذا كان من بين الأعلى نجاحاً في تاريخ السلسلة البوندية، إذ جمع ملياراً و110 ملايين دولار عالمياً، من بينها 304 ملايين دولار داخل الولايات المتحدة.هل يمكن للفيلم المقبل «سبكتر» تجاوز هذا الرقم؟ من المستحيل معرفة الجواب ولو أن كل شيء حتى الآن يوحي بأن الفيلم الجديد، الذي ينطلق للعروض مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، يحمل كل علامات النجاح. في مقدّمتها دانيال كريغ نفسه. هو أكثر من سواه، برهن على خامة جديدة للدور الذي جسّده آخرون، منهم شون كونري وروجر مور وبيرس بروسنان، بنجاحات متفاوتة.وهنا نص المقابلة مع كريغ.
* إنها المرّة الرابعة التي تمثل فيها شخصية «بوند»، ما الجديد في «سبكتر» بالنسبة لشخصيّتك؟
– «جيمس بوند» تغيّر كثيراً عما كان عليه في معظم السنوات السابقة. إذا كنت تستطيع أن تعرض أحد أفلام «بوند» من الستينات أو السبعينات من القرن الماضي وتعرض، في الوقت نفسه، فيلماً جديداً من السلسلة، قد تفاجأ بكم الاختلافات المنتشرة في كل شيء، أساساً في الشخصية ذاتها كما في فكرته وعلاقته مع العالم الذي يعيش فيه. إذاً، للإجابة عن سؤالك لابد من القول إن التغيير لم يبدأ هنا، بل بدأ بقرار اتخذناه من العام 2006 عندما قمت بدور «بوند» أول مرّة. «بوند» بات ناضجاً. لم يعد مغامراً ينفّذ المهام المطلوبة. لاحظ أنه ينفّذ في الأفلام الثلاثة الأخيرة وفي الفيلم الجديد مهام
غير منصوص عليها، لا تطلب منه. بوند صار فردياً، وفي هذا الفيلم ستشهد خلافاً بينه وبين المسؤول عنه.
* هل تقصد «مستر أم»؟
– نعم.
ليل ونهار
* عندما تذكر فيلمك الأول في هذه السلسلة، «كازينو رويال»، هل تذكر أي شكوك في أنك قد تنجح أو قد لا تنجح في مواصلة هذا التقليد؟
– كلنا كنا نتساءل عن المستقبل بعد «كازينو رويال»، لكننا لم نكن في شك مما كنا نقوم به: هل هو صحيح؟ هل هو خطأ؟ لا يستطيع أي منتج أن يدخل تصوير فيلم من قبل أن يحل أولاً هذه المسائل. عليه أن يثق بعمله وباختياراته. وكنت أشعر بهذه الثقة، لكن، الحق معك من ناحية أن اختياري كان يمثل نقطة بالغة الأهمية بالنسبة للفيلم. كان رهاناً. بالنسبة لي غيّر الفيلم حياتي. أيقنت أنه سيفعل ذلك من البداية وكنت أود فقط أن أعرف كل ما سيعنيه أمر قيامي بذلك الدور بالنسبة لي.
* كنت مستعداً للنجاح أو للفشل؟
– الاستعداد لدور ما من هذا الحجم شيء، والاستعداد لما بعده أمر مختلف وأبعد كثيراً.
* من المسؤول عن التغيير الذي طرأ على شخصية «جيمس بوند» في أفلامك الأربعة حتى الآن؟

– أعتقد أننا جميعاً كنا مسؤولين، لكن مسؤوليتي هي تنفيذ القرار الجامع. الرغبة هي تحويله من شخصية خيالية إلى واقعية تمر بأحداث خيالية. الواقع بات ما يجذب المشاهدين لمتابعة ما يحدث ل«بوند» والعالم الذي يعيش فيه، والأحداث هي الخيال الذي يبحث عن المشاهد متوقعاً أن ينجز الفيلم ما يعدهم به من مغامرات ومشاهد مثيرة.
*هل قيمة «بوند» كشخصية بطولية نابعة من قيمة أعدائه؟ أعني بقدر ما يكون العدو قوياً…
– (مقاطعاً) بقدر ما تكون التحديات أقوى، صحيح. هذه المرّة العدو هو كريستوف وولتز، ودعني أقول لك: ستشهد خصماً قوياً ومختلفاً. المشاهد التي تجمعني به ليست كثيرة، فهو يعمل في الخفاء وأنا أعمل في العلانية. ليل نهار إذا شئت، لكن هذه المشاهد التي تجمعنا رائعة. كنت متحمساً لها منذ البداية.
*طبعاً تكاثرت الأفلام التي تحاول منافسة سلسلة»جيمس بوند». لدينا سلسلتا «جاسون بورن»، ويمثلها مات دامون، و«المهمّة مستحيلة»، بطولة توم كروز، وإذا ما نجحت الخطة هناك سلسلة «رجل من أونكل» (تعرض حالياً)، هل أصابت المنافسة غايتها في اعتقادك؟
– أنت قل لي. لا أعتقد أنها حققت المستوى نفسه من النجاح، لكن هذا لا يعني أن الفيلمين الأولين اللذين ذكرتهما لم يحققا نجاحاً جيّداً، لكنه نجاح يؤدي إلى خط مستقل من الإنتاجات لأن بعض السحر في سلسلة «جيمس بوند» ناتج عن أنه يملك الوصفة السرية التي لا يملكها سواه. هو كيان لا يمكن تقليده حتى وإن خرجت أفلام مشابهة له في الفكرة. الأفلام المشابهة انتشرت منذ أن مثل شون كونري الفيلم الأول «دكتور نو»، 1962.
* قبل ست سنوات من ولادتك.
– (يضحك) صحيح.
انقطاع
* هل تذكر أول فيلم «بوند» شاهدته ؟ومتى؟
– «ربما «الرجل ذو المسدس الذهب» The Man with the Golden Gun. كنت فتى صغيراً. متى خرج هذا الفيلم؟»
* في منتصف السبعينات. أعتقد 1974 وكان من بطولة روجر مور.
– إذا كنت ستسألني إذا كان الفيلم ترك تأثيراً خاصاً عليّ فإن الجواب لا. حينها كنت بدأت أهوى التمثيل، لكني لم أكن في وارد قبول «بوند» على نحو خاص. لم يكن هذا الفيلم وغيره سوى أفلام مسلية بالنسبة لي.
* ظهورك خف كثيراً في الآونة الأخيرة. «سبكتر» هو فيلمك الوحيد منذ «سكايفول» قبل ثلاث سنوات. سابقاً لم تنقطع عن التمثيل ما بين كل «بوند» وآخر، لماذا؟
– بعد «سكايفول» كنت أريد أن أرتاح من عناء تمثيله. وبصراحة لم أجد بين المشاريع التي استلمتها الفيلم الذي يجذبني لتمثيل فيلم آخر. المشكلة لم تكن في السيناريوهات، بل في رغبتي في الابتعاد عن العمل إلا إذا ما استلمت عرضاً استثنائياً. حين بدأت أستلم هذه العروض كان الوقت حان لتحقيق هذا الفيلم.
* هل تلجأ في «سبكتر» لمهاجمة أخطر منظمة إجرامية بقرار فردي أو لأن «مستر أم» طلب منك ذلك؟
– لا أستطيع أن أقول لك شيئاً عن هذا الموضوع، لكني قد أستطيع القول إن تصرّفات «بوند» أصبحت فردية في أفلامه الأخيرة. أعتقد أني ذكرت ذلك قبل قليل. «بوند» هنا سيجد نفسه أمام اختيار صعب. هو مطارِد ومطارَد معاً. بات عليه أن يواجه المنظمة حتى وإن لم يطلب منه «مستر أم» ذلك.} تغيير آخر حصل هو أنك المؤسسة التي يعمل «بوند» لحسابها كانت تدلله، تمازحه، تعلم أنه مشغول بالنساء وتغض النظر عن ذلك وعن طريقته في العمل. الآن اختلف كل ذلك.
– في رأيي كان اختلافاً جوهرياً. الأمور تغيرت كثيراً عما كانت عليه. «بوند» الذي وصفته لا يستطيع أن يستمر بهذه المواصفات الآن. عليه أن يكون أكثر جدية.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
15°
18°
الخميس
16°
الجمعة
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية