Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

رسائل من اليرموك.. فيلم فلسطيني ينتصر للموسيقى

رسائل من اليرموك.. فيلم فلسطيني ينتصر للموسيقى
استراحة و فنون - 2:10 - 15/09/2015 - عدد القراء : 1837

يطرح الفيلم الوثائقي «رسائل من اليرموك» قضية تخص عصر ما بعد الإنترنت، وإن لم يشر إليها مخرج الفيلم الفلسطيني رشيد مشهرواي في التعليق الصوتي، وهي استحالة إخفاء كارثة إنسانية أو التستر عليها في ظل ثورة الاتصالات.فالمخرج الذي لم يذهب إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا تمكن من صنع هذا الفيلم، كما صنع عن المخيم أنشطة أخرى ثقافية من دون أن يغادر مدينة رام الله، حيث يقيم ويتواصل مع أحد أبناء مخيم اليرموك بالصوت والصورة ،ويتلقى منه صوراً فوتوغرافية ومقاطع فيديو، كشفت جوانب من كارثة إنسانية في مخيم يضم نحو 400 ألف فلسطيني.وفي وسط القصف وانقطاع الخدمات الأساسية انحاز الفيلم مع أهل المخيم إلى إرادة الحياة، فكانت الموسيقى في الشارع أعلى صوتاً من الانفجارات.والفيلم الذي تصل مدة عرضه إلى 59 دقيقة يتنافس ضمن مسابقة الفيلم العربي الوثائقي الطويل بمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط.ويبدأ الفيلم مع الفتاة الفلسطينية «لميس» التي تحكي عن مأساة المخيم، وكيف أنها خرجت ووصلت إلى ألمانيا مع آخرين بعضهم سوريين طلبوا اللجوء السياسي، وأنها ما زالت تنتظر.وتتنافس في مسابقة الفيلم العربي الوثائقي الطويل عشرة أفلام.يطرح الفيلم الوثائقي «رسائل من اليرموك» قضية تخص عصر ما بعد الإنترنت، وإن لم يشر إليها مخرج الفيلم الفلسطيني رشيد مشهرواي في التعليق الصوتي، وهي استحالة إخفاء كارثة إنسانية أو التستر عليها في ظل ثورة الاتصالات.فالمخرج الذي لم يذهب إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا تمكن من صنع هذا الفيلم، كما صنع عن المخيم أنشطة أخرى ثقافية من دون أن يغادر مدينة رام الله، حيث يقيم ويتواصل مع أحد أبناء مخيم اليرموك بالصوت والصورة ،ويتلقى منه صوراً فوتوغرافية ومقاطع فيديو، كشفت جوانب من كارثة إنسانية في مخيم يضم نحو 400 ألف فلسطيني.وفي وسط القصف وانقطاع الخدمات الأساسية انحاز الفيلم مع أهل المخيم إلى إرادة الحياة، فكانت الموسيقى في الشارع أعلى صوتاً من الانفجارات.والفيلم الذي تصل مدة عرضه إلى 59 دقيقة يتنافس ضمن مسابقة الفيلم العربي الوثائقي الطويل بمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط.ويبدأ الفيلم مع الفتاة الفلسطينية «لميس» التي تحكي عن مأساة المخيم، وكيف أنها خرجت ووصلت إلى ألمانيا مع آخرين بعضهم سوريين طلبوا اللجوء السياسي، وأنها ما زالت تنتظر.وتتنافس في مسابقة الفيلم العربي الوثائقي الطويل عشرة أفلام.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
14°
18°
الخميس
16°
الجمعة
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية