Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

نقاد بذكرى رحيل داليدا: وجودها في مصر لم يُضِف إليها

نقاد بذكرى رحيل داليدا: وجودها في مصر لم يُضِف إليها
استراحة و فنون - 23:25 - 10/05/2015 - عدد القراء : 489

إتفق النقادان طارق الشناوي وماجدة خيرالله على أن الفنانة الراحلة داليدا لم تستفد من السنوات القليلة التي قضتها في مصر، وأكدا على أن تجربتها في السينما المصرية لم تُضِف إليها.و  حلت أمس الأول ذكرى رحيل الفنانة العالمية داليدا التي ولدت في حي شبرا بمصر وبدأت دراستها في القاهرة قبل أن تعود إلى أوروبا لتبدأ مسيرة فنية حافلة قدمت خلالها مجموعةً كبيرة من أغانيها المميزة.الشناوي:في هذا السياق، قال الناقد السينمائي طارق الشناوي  أن فيلم “اليوم السادس” الذي قدمته الفنانة الراحلة مع المخرج يوسف شاهين لم يُضِف إليها على المستوى الفني لعدة أسباب من بينها أن شاهين لم يكن في أفضل حالاته الفنية، بالإضافة لأنها لم تكن الشخصية التي كتب من أجلها الفيلم الذي شهد ترشيح أكثر من فنانة قبلها من بينهن سعاد حسني وفاتن حمامة. وشرح أنه لا يمكن وصف هذه التجربة السينمائية الوحيدة بأنها خصمت من رصيدها الفني، لكنها من المؤكد لم تفِدها أو تقدم لها جديداً، مشيراً لأن إنتاجها الفني والأفضل كان في الخارج وليس في مصر. وأضاف أن داليدا ليست محسوبة باعتبارها فنانة مصرية، لأن إنتاجها الفني بالكامل تقريباً كان في الخارج باستثناءات قليلة. أما تقديمها لأغاني مصرية ومشاركتها بفيلم سينمائي مصري فكانت تجسيداً لرغبتها بأن تقدم عملاً باللغة المصرية في بلدها الأم التي عاشت فيها فترة من حياتها وليس أكثر.خيرالله:واتفقت معه في الرأي الناقدة ماجدة خير الله التي أكدت على أن داليدا لم تستفد على المستوى الفني من وجودها في مصر، لكونها كانت أكبر من التجارب التي اشتركت فيها، لافتة لأن أكثر أغانيها نجاحاً هي التي قدمتها بالفرنسية وليس باللغة العربية. وأضافت أن فيلمها المصري “اليوم السادس” لم تتم مشاهدته في الخارج بشكل جيد، موضحة أن تقييم النجوم في الخارج لا يرتبط بعمل فني قد ينجح أو يفشل.وإذ أشارت لأن الأغاني التي قدمتها بالعربية كانت جيدة، قالت أن الراحلة كان لديها رغبة وشوق لأن تقف أمام الجمهور المصري، ولكن لا يمكن تقييم الفترة التي قضتها في مصر باعتبارها مرحلة ًمنفصلة في مسيرتها الفنية، لأن ما قدمته في مصر يّعبِّر عن حبها لبلدها، وتعلقها بالأرض التي ولدت فيها.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
39°
37°
أحد
36°
الإثنين
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية