Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الاعشاب الطبية..الطب البديل الذي لا غنى عنه

الاعشاب الطبية..الطب البديل الذي لا غنى عنه
الأخيرة - 1:09 - 16/01/2017 - عدد القراء : 2368

عرف الإنسان الأمراض منذ قديم الأزل وعانى من آلامها وذاق الكثير من ويلاتها، لم يأل الإنسان جهداً في البحث عن الشفاء منذ بدء الخليقة فكانت رحلته شاقة في تيار المجهول، لكنه أخيراً اهتدى إلى أول طرق الشفاء، عندما اكتشف قدرة بعض النباتات على معالجة الامراض الخارجية وتسكين الآلام، وعليه توسع في استخدام العقاقير واكتشف مزيداً من الأعشاب التي تَشفي من الأمراض.ومع التقدم المحرز في علم الكيمياء، في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين استطاع العلماء اكتشاف المئات من العقاقير المستخرجة من النباتات في صورة نقية.               فاستخدمها الإنسان، وتجنب بذلك الآثار الجانبية للمواد الكيميائية الأخرى الموجودة في النبات، وخلال القرن العشرين حدثت ثورة تقنية أدت إلى تحسين طرق استخراج العقاقير من مصادرها الطبيعية، فاكتشف معظم الأدوية الأساسية المعروفة الآن.في منطقة الشورجة التقينا بالمعشب  اركان حبيب الذي حدثنا قائلا: منذ الستينات كان والدي يعمل في مجال طب الاعشاب والذي يعتبر اقدم معشب في العراق تسلمت العمل وانا ليس غريبا عن هذه المهنة توسعت بعملي بمساعدة اولاد اخي كون احدهم مختصاً بعلم الكيمياء اعتمدت في عملي على الجانب العلمي.. الان وبحمد الله وفضله تحديت اطباء العالم بشفاء أمراض مستعصية مثل مرض البهاق والصدفية ومرض داء الذئب الاحمراري كل هذه الامراض اعالجها وبنسبة شفاء مضمونة، المشكلة التي نعاني منها هي عدم توفر المواد بشكل علمي. واضاف: لا انكر وجود الطب ولكننا في عملنا ايضا نعتمد الاساليب العلمية المميزة فضلا عن وجود دائرة خاصة تابعة لوزارة الصحة مهمتها مراقبة عمل العشابين.الاعشاب الطبية هي ليست وليدة اليوم ولا بدعة ابتدعت في هذا الزمان، واذا ترجع الى التاريخ الموغل في القدم ستجد ان جميع الحضارات اعتمدت اعتمادا كليا على طب الاعشاب واعتمد المسلمون الاوائل اعتمادا كليا على هذا الطب حتى سمي بالطب النبوي.وتطور هذا العلم شيئا فشيئا حتى اصبحت بغداد في زمن العباسيين اكبر صيدلية تهتم بطب الاعشاب انذاك، نعم هناك الكثير من الامراض التي عولجت بالاعشاب وبلغت نسبة نجاحها درجات متقدمة، نحن نعتمد الاسلوب العلمي الدقيق في عملنا وبالتعاون مع الجانب الطبي بمعنى. لا يمكن ان اعطي علاجا من دون تشخيص الطبيب  حتى يكون باستطاعتي تشخيص المرض بصورة دقيقة ووصف العلاج المناسب.نقوم بتشخيص الحالة المرضية من قبل طبيب مختص ونحن بدورنا نطلع على التشخيص الطبي ونتائج التحاليل المختبرية، وحسب حاجة المريض نعطيه العشب الطبي اللازم وذلك بعد تعيين مقدار الجرعة اللازمة من الدواء حيث تختلف باختلاف نسبة المرض وعمر المريض.وان علاجنا ليس شيئاً مؤقتاً بل هو علاج جذري ويتطلب فترة زمنية ليست بالقليلة. وعن كيف الحصول على الاعشاب الطبية. يقول: أكثر الاعشاب متوفرة في أقليم كردستان وبقية مناطق العراق، عدا قليل منها والتي نأتي بها من شرق آسيا والهند كجوز الطيب مثلاً.ومعظم الأدوية وحتى الأعشاب لها أعراض جانبية ومضاعفات وبعضها يسبب حالة من الحساسية فكيف تعالج هذه الحالة. اجاب اركان:  نحن نسأل المريض عدة أسئلة  تساعدنا على فهم الحالة المرضية أكثر واعطائه علاجاً مناسباً وبذلك نمنع حدوث أي  مضاعفات أو حساسية، مع العلم ان بعض الاعشاب هي نوع من السموم والتعامل مع هكذا أعشاب يحتاج الى دراية وخبرة كافية.وعن قوانين أوتعليمات من قبل وزارة الصحة حول العلاج بالاعشاب يقول :  في بغداد توجد مديرية خاصة تعنى بهذا الأمر تابعة لوزارة الصحة وفي هذه المديرية يوجد مركز لطب الأعشاب العراقي وأنا شخصياً أنتمي اليه ولدي اجازة عمل من هذه المديرية، كذلك لديّ اجازة تحضير الأدوية من الأعشاب الطبية صادرة عن وزارة الصحة.الدكتور ابراهيم كاظم اخصائي الامراض الجلدية حدثنا قائلا: لا يخفى على احد ما للاعشاب الطبية من اثر علاجي واضح ولكن في بعض الاحيان ولجهل الشخص المختص بهذا الامر قد ينتج عن خلط الاعشاب خطأ فادح ما يسبب اعراضاً جانبية قد لا تحمد عقباها لكون هناك مواد هي اقرب الى السموم ويجب التعامل معها بدقة متناهية وانا كوني اختصاصياً بالامراض الجلدية وردتني الكثير من الحالات التي سببت مضاعفات خطيرة على البشرة او الجسم بصورة عامة، وقانون وزارة الصحة يشترط على المتقدم لنيل اجازة ممارسة طب الاعشاب ما يأتي:ان يكون خريج الدراسة الابتدائية في الاقل ويستثنى من ذلك ذو الخبرة المتوارثة بتأييد من اللجنة الخاصة بالعشابين في مركز طب الاعشاب واجراء مقابلة لاثبات الكفاءة واجراء فحص طبي يثبت سلامته من الامراض المعدية والسارية.الظروف الصعبة التي يعيشها العراقيون خصوصا المرضى منهم دفعتهم الى زيارة العشابين من اجل التداوي بالاعشاب في مواجهة ارتفاع كلفة العلاج في المراكز الطبية وغلاء اسعار الادوية، احد المواطنين قال: الأعشاب الطبية مفيدة جدا وخصوصا انها لاتترك مضاعفات جانبية وهناك من الاعشاب مايعد علاجا لمئات من الإمراض، بخلاف الأعشاب التي تعالج الصلع وسقوط الشعر فهي كثيرة ومفيدة ويستخدمها الكثير لكونها فعالة ورخيصة جدا.مواطن اخر أكد إنه عالج أحد أطفاله الذي كان يعاني من الربو بالأعشاب الطبية التي أثبتت فاعليتها بالقضاء على هذا المرض بشكل نهائي برغم انخفاض أسعار العلاج بها عن الأدوية التقليدية التي طال علاجنا بها.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
17°
20°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية