Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

تغيير لون العيون بالليزر

تغيير لون العيون بالليزر
طب وعلوم - 16:45 - 20/05/2015 - عدد القراء : 4642

تختبر عيادة “ستروما ميديكال كروبوريشن” الأمريكية تقنية جديدة تحول عيون الإنسان الداكنة مثل البني أو الأسود إلى اللون الأزرق بالليزر . وكشفت العيادة التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا، مقراً لها، عن أنها اخترعت تقنية جديدة لجراحة العين بالليزر قادرة على إزالة الخضاب من عين المريض، ما يحولها إلى اللون الأزرق .يُذكر أن الطبقة العليا للقزحية (السدى)، في العيون الداكنة، مثل البنية والسوداء، تحتوي على تركيزات عالية من الميلانين، وهو خضاب طبيعي يؤثر في لون الجلد الإنسان، وشعره، وعينيه . لكن في العيون الزرقاء والخضراء، تحتوي السدى على القليل جداً من ميلانين، ويأتي اللون الأزرق من ظاهرة لانتشار الضوء يُطلق عليها اسم “ظاهرة تندال”، وهي مماثلة ل “ظاهرة رايلي” التي تجعل السماء تبدو زرقاء . لذا في الواقع العيون تبدو زرقاء فقط عندما لا يكون فيها خضاب .وقال الدكتور جريغ هومر من مركز ستروما الطبي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إن التقنية الجديدة تعتمد على تقنية الليزر “لومنايز” لتغير لون العين من البني إلى الأزرق . وفي حال تم التغيير فلا يمكن استعادة اللون الأصلي للعيون .وأوضح الدكتور هومر أن هذه التقنية تعمل على إزالة الصبغة البنية (الميلانين) من الطبقة العليا للقزحية . وبعد أسبوعين أو ثلاثة يبدأ اللون الأزرق بالظهور في العين .وأكد أن الشخص الذي يخضع لعملية التغيير عليه أن يدرك أنه لا يمكن عكس هذا التغيير واستعادة لون عينيه الطبيعيتين، لأن الأنسجة البنية لا تتجدد وبالتالي يستحيل استرجاعها .ولا تستغرق العملية بالتقنية الجديدة سوى 30 ثانية لكل عين . وهذا يتسبب في أن يبدأ الجسم عملية طبيعية خاصة لإزالة الخضاب من العين على مدى أسابيع عدة بعد العلاج . ليحصل المريض بعدها على عيون زرقاء بلون السماء، حسب بيان للعيادة التي لم توفر مثل هذه العمليات للعامة بعد .وعندما تحصل العيادة على موافقة الهيئات التنظيمية الحكومية بعد التأكد من أن العملية آمنة، ستبدأ قبول المرضى وإجراء العملية بسعر يبلغ زهاء 5000 دولار .وتتوقع العيادة أن تكون هذه العملية متاحة خارج الولايات المتحدة أولا، نظراً للتكلفة والأنظمة الصارمة للحصول على الموافقة .يُشار إلى أن لأصحاب العيون الزرقاء أعلى معدل انتشار للأمراض الضمور البقعي المرتبطة بتقدم العمر، وذلك بسبب عدم وجود الميلانين الواقي .وكشفت دراسة أجرتها جامعة كوبنهاجن عن أن لون العيون يكون وراثياً واللون البني هو اللون الأكثر انتشاراً في العالم، أما الصبغة الزرقاء فلا وجود لها في الواقع، بل إنها نتيجة وجود نقص الميلانين في القزحية، وهذا النقص لا يؤثر أبداً في صحة الإنسان .وتبحث العيادة في الوقت الراهن عن مرضى لإجراء تجارب سريرية في كوستاريكا، والمكسيك، والفلبين، والأرجنتين، إضافة إلى العاصمة البريطانية، لندن، والفرنسية، باريس، والكندية تورونتو .يذكر أن جراح العيون الأمريكي كينيث روزينتال كان قد توصل إلى طريقة يستطيع بها تغيير لون العيون لدى زبائنه خلال 15 دقيقة فقط .وتعتمد طريقة الدكتور روزينتال أسلوباً لعلاج مرض اختلاف لون القزحية الذي كان مصاباً به موسيقي الروك الشهير ديفيد بوي مثلاً .ويعمل روزينتال بواسطة عدة طبية خاصة جرحاً صغيراً في قزحية العين، ثم يدخل عبره في العين غرسة منطوية متألفة من السيليكون الرقيق الملون بالون الذي يرغب فيه الزبون . وتتفتح الغرسة في العين، وتغطي تماماً القزحية الأصلية للمريض . ثم تكتسب القزحية لوناً جديداً .وتجرى العملية بالتخدير الموضعي، ولا تستغرق أكثر من ربع الساعة .وفي حال أراد الزبون استعادة لون القزحية الأصلي يمكن أن يستخرج الجراح الغرسة من عينه أو يستبدلها بأخرى ذات لون آخر . يذكر أن عمليات كهذه لا تنفذ في أمريكا فحسب، بل وفي أستراليا أيضاً .

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
29°
37°
الخميس
39°
الجمعة
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية