Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

اشكالات ستزيد اوضاعنا صعوبة.. إن لم نتزود بالجرأة والتجديد (1)

الافتتاحية - 0:34 - 03/12/2017 - عدد القراء : 31

بسم الله الرحمن الرحيم
اشكالات ستزيد اوضاعنا صعوبة.. إن لم نتزود بالجرأة والتجديد (1)

في عام 1955 كان نفوس العراق 6.502،657 ويأتي بالمرتبة (64) عالمياً.. واصبح 38.274،618 في عام 2017، بالمرتبة (36)، وسيبلغ 83.652،058 مليون، في 2050، بالمرتبة (22). وهذه ظاهرة سببها ارتفاع معدلات نمونا السكاني (2.88% حالياً)، لكنها ايضاً ظاهرة تاريخية وعالمية. فكان مجموع البشر (5) مليون عام 5000 قبل الميلاد، واصبحوا (100) مليون عام 500 ق.م.. و(1) مليارعام 1804، و(2) مليار عام 1927، وهم اليوم (7.5) مليار، وسيتجاوزون (9) مليار عام 2050.. اين الحل؟ أهي الحروب والهجرات؟ كما رأي الاقتصادي مالتوس؟ ام السيطرة على النسل؟ كما حاولت الصين بتحديد الزواج بـ22 عاماً للذكور و20 للاناث، وطفل واحد للعائلة، ويسمح لطفلين اذا كان الاول بنتاً، وذلك قبل تعديلات 2015 التي سمحت بطفلين. ام نعمل مثل الهند التي وصلت لعمليات خصي رجالها لتقليل الانجاب؟ وما زالت الصين والهند تمثلان ثلث البشرية تقريباً.
تاريخياً توفرت المياه في بلاد الرافدين، بل هي عانت من الفيضانات. انقلبت الاية الان، فمعدل المياه الواردة في دجلة والفرات 20-40 مليار/متر/مكعب/سنة، بعد ان كانت 80-100 مليار/متر/مكعب/سنة، ناهيك عن الامطار والابار.. والاخطر تلوث المياه وملوحتها.. فتراجعت الزراعة وغيرها. رغم ذلك نستمر بالهدر والتلوث، وصرنا مثالاً يُضرب يُضرب به للظاهرة، لكنها ايضاً تاريخية وعالمية.. فالمياه العذبة عالمياً تمثل 3% فقط، وتمثل المالحة 93%، وهناك شحة للمياه بسبب الانحباس الحراري ومعدلات التلوث والنمو السكاني، وازدياد الحاجة للمياه. فلا تتوفر مياه شرب لـ663 مليون انسان، ويستخدم 1.8 مليار نسمة مياه ملوثة.
نقلاً عن الدكتور لؤي الخطيب، بلغت صادراتنا النفطية لتشرين الثاني 3.5 مليون/برميل/يوم، بسعر 57.194 دولار/برميل، لتوفر عائداً بحوالي 6 مليار دولار، وهو الاعلى منذ تشرين الاول 2014. فتجميد الانتاج حسّن الاسعار جزئياً، ولكن هل يمثل هذا حلاً؟ بعد ان كانت مواردنا واسعارنا ضعف ذلك؟.. واستهدفت عقود التراخيص 12.5 مليون/برميل/يوم في عام 2017.. وعرضنا مؤخراً 9 رقع نفطية حدودية لزيادة الانتاج. فإذا كنا نسعى لزيادة الانتاج، فما جدوى تجميده في “اوبك”، والمعلومات تشير ان ارتفاع الاسعار الذي افادنا جزئياً أفاد الاخرين بالمطلق، فارتفع انتاجهم، خصوصاً في النفط الصخري. فارتفع الانتاج الامريكي مثلاً، من اقل من 4.214 مليون/برميل/يوم في ايلول 2005 الى 9.481 مليون/برميل/يوم، في ايلول 2017.. منها 6.04 مليون/برميل/ يوم من مناطق الانتاج الصخري حسب تقرير CNBC ليوم 16/10/2017، فلدينا اشكالية وطنية، في اطار اشكالية تاريخية وعالمية.. فالبشرية عموماً تتجه بشكل قاطع للتقليل من الاعتماد على النفط والغاز والفحم، لما تولده من غازات ضارة، وانحباس حراري. فأهم مورد لنا مهدد بمخاطر كبيرة ومباشرة.
هذه 3 اشكاليات فقط، وهناك غيرها، تهدد مستقبلنا مباشرة، نتحمل مسؤوليتها جزئياً، وتتحمل عوامل خارجية الباقي. فماذا نحن فاعلون؟ أنستمر بعبثنا، ومعاركنا الخاطئة؟ واطروحاتنا البائسة؟ المكررة والاحادية، نؤطرها بالدين او العلمانية، بالقومية او المذهبية، بمحاربة الارهاب او الفقر، بمواجهة بقايا النظم السابقة والتفرد والفساد والمحاصصة والبيروقراطية، وغيرها من مهام هي عموماً صحيحة ومطلوبة، ولكنها عندما تتقدم باليمنى تتراجع باليسرى. فاستراتيجياتنا هي قرارات من يوم ليوم، ولا تنطلق من وعي متكامل لعمق الاشكالات، ولا لحلول بمستواها. لذلك ندعو قوانا السياسية الحاكمة والسياسية، ومفكرينا وابناء شعبنا لوضع انفسهم في مسارات وحلول تتجاوز القشرة وتكرار الفشل، وتحقق نقلة نوعية واضحة. حلول قد تكون صعبة ومعقدة، وقد تكون بسيطة للغاية، مذكرين ان البشرية حققت قفزات نوعية، وتجاوزت صعوبات كانت تبدو مستحيلة يومها برؤى ثورية، وابتكارات واستكشافات وعلوم وتكنولوجيات، والتي بدونها ستبقى الحلول الكلاسيكية عاجزة. (للبحث صلة)

عادل عبد المهدي

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
26°
40°
السبت
40°
أحد

استبيان

الافتتاحية