Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الاستفتاء.. المبادرات، والاتصالات مطلوبة بشرطها وشروطها

الافتتاحية - عادل عبد المهدي - 1:13 - 10/10/2017 - عدد القراء : 1878

الوضع خطير وحساس.. ويجب عدم الانسياق وراء العواطف والبناءات المتسرعة. فاذا كانت رغبة بغداد حماية وحدة البلاد.. ورغبة اربيل حماية حقوق الاقليم وشعبه، فلابد من وقف الانزلاقات الحالية، وفتح مسارات جديدة.

  1. ما زلنا بلداً واحداً، واخوة رغم الخلافات.. ولطالما تفهمنا وساعدنا بعضنا على تجاوز اخطائنا المتبادلة.. فالشعوب في مواجهة اخطائها ونجاحاتها، كالتربة تدفن امواتها صالحين او طالحين، لتستمر الحياة.. فالأهم هو الحاضر والمستقبل والاتعاظ بالماضي. ومن يقول ان لكردستان فضل على العراق محق ولا يخطىء، الا عندما ينسى ان للعراق فضل على كردستان.. ومن يقول احتضنت كردستان العراقيين محق، ولا يخطىء الا عندما ينسى ان الجنوب وبغداد وباقي المحافظات احتضن الكرد في اخطر ظروفهم.. فلا مجال للمزايدات والمنابزات، ومن الخطأ تماماً استباق الاحداث، بل المطلوب تغيير مساراتها الخاطئة وتأكيد الصحيحة.
  2. التزاماً بالمؤسساتية والدستورية، يجب ابقاء القنوات مفتوحة، رسمياً، وبين القوى السياسية والبرلمانية والشعبية والفعاليات الاجتماعية. والتوقف عن التفرد بالرأي، ومعاقبة الشعب، وتخوين من يسعى للتهدئة وايجاد مخارج مقبولة.
  3. مرت بنا حالات ليست اقل خطورة من الحالية، وبدت المسارات وقتها، وكأنها قد حُسمت.. لكن الظروف والصبر على الاحداث، غيرت المواقف واعادت بناء مسارات اخرى، وهذه محطات لتذكير انفسنا واخواننا: أ) جربت الدولة الحروب والقمع لعقود طويلة، وفجأة في 1970 شرعنت الحكم الذاتي، واشترك الكرد في الحكومة.. ثم اندلعت الحرب مجدداً، ثم جاءت اتفاقية 1975، فانتكست الثورة بعد ان كانت في اوج قوتها.. ب) 1991 اندلعت انتفاضة اذار/الشعبانية، ورُفعت شعارات النصر، ثم جاءت خيمة صفوان.. فقمعت الانتفاضة، وبدأت مفاوضات مع الحكومة بوفد كردي رفيع مثله الراحل الطالباني نفسه، والتي فشلت لغرور صدام.. ت) 1992 عقد “المؤتمر الوطني العراقي” في صلاح الدين، بمشاركة جميع الاطراف القومية والاسلامية واليسارية، والموجودة معظمها اليوم في البرلمان او الحكومة، ولم تغب عنه سوى القوى التي ظهرت لاحقاً، و”البعث السوري” وبعض القوى الاخرى. اقر المؤتمر الفيدرالية وانتخب قيادة تتمثل بالسادة بحر العلوم والبرزاني والنقيب.. ث) 1991 سحبت الحكومة ادارتها، وعاش الاقليم منفصلاً عن بغداد بعلَمه وحدوده واقتصاده وبرلمانه وانتخاباته وحكومته وجيشه وعلاقاته الخارجية، وهو ما تعاملت معه الدول ومنها المجاورة والقوى العراقية كافة، سواء الحاكمة انذاك، او المعارضة بالامس والحاكمة اليوم. رغم ذلك لم يطور الانفصال نفسه ليس بسبب ضعف اتجاه الاستقلال والحاجة للاستفتاء، بل بسبب تقدير الاوضاع والمصالح، ولاحتواء الجميع للحالة وفي مقدمتهم الكرد. فاستعاد العراق وحدته، رغم الانقسامات.. وقررنا جميعاً مصيرنا عبر دستور دائم.. فكان الاكراد الاكثر حماساً واستفادة، رغم كل الاشكالات.. ج) طالما استنجد طرف من الاقليم بالحكومة والجيش ضد طرف اخر من الاقليم.. او اشتركت قوى من الاقليم في حكومات اضطهدت الشعب العراقي كله.. لذلك يجب الابتعاد عن التبسيط وتعميم الصعوبات الحالية، وكأن اطراف بريئة والاخرى مدانة. فالمسائل متداخلة بيننا جميعاً، وتحتاج لحلول منا جميعاً.. ح) بعد 2003 كان للقيادة الكردية دوراً حاسماً في المرات الـ5 لمجي رئيس وزراء العراق، وادواراً حاسمة في الخلافات ايضاً.. خ) خضنا على مدى 3 اعوام معارك مشتركة ضد “داعش”، ونقف اليوم مختلفين وكأننا في جبهتين متضادتين.. د) بعد 2003 شاع استخدم تعبير “التحالف الشيعي/الكردي”، ويشاع اليوم استخدام تعبير “التحالف الكردي/السني”. فالاحداث اعلاه امثلة تبين كم تتغير بسرعة الظروف والعلاقات والمواقف. لهذا نطالب بابقاء القنوات والحوارات مفتوحة، بشرطها وشروطها.
  4. امر مفهوم تصرف الشعب بعاطفته وردود فعله العفوية، ويجب اخذ ذلك بالاعتبار.. لكن المسؤول يجب ان لا يتصرف بعاطفة ورد فعل. بل واجبه الالتزام، بقسمه الدستوري، والاحتكام للدستور في كل صغيرة وكبيرة.. والابتعاد عن اي قرار يستهدف اساساً مصلحة، شخصية، شعبوية، انتخابية، حزبية، طائفية، اثنية، او خارجية.. وإلا سيكون كوعاظ السلاطين واشباه العلماء، الذين يفتون وفق هواهم وهوى سيدهم او جمهورهم، وليس وفق كتاب الله وسنة رسوله.

عادل عبد المهدي

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
17°
20°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية