Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

قطاع الدخل المحدود والطبقة الوسطى (4)

الافتتاحية - 23:52 - 07/02/2018 - عدد القراء : 40

قطاع الدخل المحدود والطبقة الوسطى (4)

الطبقة الوسطى –اقتصادياً- هي التي تقع بين البنية التحتية والطبقة الفوقية للانتاج.. فهي جسر مهيىء ومدرب للعب هذا الدور. اما قطاع الدخل المحدود –عندنا- فقد يتضمن عناصر من الطبقة الوسطى، لكنه اوسع منها.. انه شرائح ولدتها سياسات الاموال النفطية السهلة للتوسع في التوظيف لاسباب رعوية واجتماعية وسياسية قبل ان تكون لاسباب اقتصادية وراشدة. فللطبقة الوسطى –اقتصادياً- مفهوم يختلف عن المحدودة الدخل، رغم المقاربة والتشابه. ننشر نص افتتاحية “الطبقة الوسطى محورنهضة الاوطان” بتاريخ  14/6/2015، علماً انه يجب فهم المعدلات والنسب بمداليلها وليس بمداليل الارقام المطلقة:

[“انهارت الطبقة الوسطى في فترة الحصار والعقوبات (1990-2003)، ومالت معظم فئاتها لتشكل قاعدة رئيسية للطبقة الفقيرة.. بالمقابل تشير مسوحات وزارة التخطيط والامم المتحدة في العراق الى نمو الطبقة المتوسطة، على الاقل، حسب دخل الفرد، وباتت تشكل بفئاتها الثلاثة الدنيا والمتوسطة والعليا حوالي 60% من الشعب العراقي.. رغم انها في الجنوب اقل من ذلك (اكثر من 50%، عدا المثنى اقل من 40%).. وفي البصرة تزيد عن المعدل الوطني (65%).. وانها تميل للتوسع على حساب الطبقة الفقيرة التي تشكل حوالي 20% وطنياً.. اما في الجنوب فتشكل الطبقة الفقيرة 30-45% عدا البصرة (15%). وفي بغداد فتشكل الطبقة الوسطى بفئاتها الثلاث (60%) والغنية (35%) والفقيرة (5%).. ويقترب الوضع في المحافظات الاخرى من المعدلات الوطنية (20% و60% و 20% للفقراء ومتوسطي الحال والاغنياء على التوالي).. عدا نينوى، فالطبقة المتوسطة تشكل 55% والفقيرة قريبة من الجنوب (30%) والغنية 15%.

ان الطبقة المتوسطة، حسب المسوحات، على ثلاثة مستويات:

الدنيا: ومعدل دخل الفرد فيها سنوياً 1000-3000 دولار

المتوسطة: ومعدل دخل الفرد فيها سنوياً 3000-8000 دولار

العليا: ومعدل دخل الفرد فيها سنوياً 8000-12000 دولار

اما الطبقة الفقيرة فتقع تحت خط الـ 1000 دولار/فرد/سنة.. والغنية فوق خط الـ 12000 دولار/فرد/سنة. علماً ان معايير الدخل تختلف من بلد لاخر.. ففي بعض البلدان المتقدمة تقع الطبقة الوسطى بين 10000-100000 دولار/فرد/سنة.. اي ما هو غني عندنا يعتبر متوسط الحال عندهم، وهكذا.

تتكون الطبقة المتوسطة اليوم من الموظفين الحكوميين والاهليين، والجهاز التعليمي والصحي واصحاب المهن والتجار والمحلات المتوسطة والكسبة وصغار الملاك للمصالح العامة والزراعية والروحانيين وفئات من ضباط الصف والضباط، الخ. ولاشك ان معيار الدخل بمفرده لا يكفي لتحديد الطبقة المتوسطة.. فهناك معايير المستوى الثقافي والمهني والقيم والسلوكيات وانماط العيش، وشبكة العلاقات الاجتماعية والطموحات وغيرها، والتي تعتبر كلها متلازمة. ولقد اعتبر الاهتمام من قبل العوائل بتعليم ابنائهم وتوفير السكن اللائق في الاحياء غير المعدمة جزءاً اساسياً من انتاج الطبقة الوسطى واعادة انتاجها.. وهو ما يشكل مداخل للانتقال من الطبقة الفقيرة الى الوسطى.. كما اعتبر اسلوب التماهي مع انماط عيش وتقاليد الطبقة الغنية جزءاً من الطموحات والحراك نحو الاعلى.

ما زالت الطبقة الوسطى لدينا هشة مشوهة، ولم تنضج كفاية لتلعب دورها كجسر اقتصادي/اجتماعي/قيمي تتمحور حوله فئات المجتمع الدنيا والعليا، ولضخ الكثير من القيم والمفاهيم والممارسات التي تسمح بانطلاق المجتمع واحداث الحراك المطلوب، لتتدافع النوازع والطموحات، وتتطور القدرات والامكانيات، للعب الدور المحوري الذي بدونه سيبدو المجتمع مفككاً، متصادماً، اقتصاديا واجتماعياً وقيمياً، لا حراك فيه. هذا التشوه مصدره الاساس طبيعة الدولة والمجتمع الريعيين، التي تُفقد معيار الدخل، الكثير من جدواه. فالطبقة المتوسطة في الولايات المتحدة مثلاً تشكل 45% من السكان، مقارنة بـ 60% لدينا، رغم ذلك لا مجال للمقارنة بين الاثنين.

ان ضخ الدماء لاحياء وانعاش الطبقة المتوسطة هو جزء اساس من عملية الاصلاح الاقتصادي/ الاجتماعي/ القيمي في البلاد.. وهو جزء من ضبط الحراك الاجتماعي باتجاهات بناءة وايجابية.. وجزء من سحب الطبقة الفقيرة للاعلى.. ومن اضعاف غربة وتغرب الطبقة الغنية.. وجعلها فاعلة تجد لطموحاتها الاقتصادية والاجتماعية والقيمية شركاء ومنافسين في ان واحد، مما يجمع شروط النجاح والتقدم في المجتمع.”]

عادل عبد المهدي

 

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
25°
31°
الجمعة
32°
السبت

استبيان

الافتتاحية