Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

لا.. ياهيئة الاذاعة البريطانية، “داعش” يقتل الشعب جسدياً، فلا تقتلوه معنوياً

الافتتاحية - عادل عبد المهدي - 14:01 - 02/07/2017 - عدد القراء : 549

الـ”BBC” المؤسسة العريقة، جانبت الحقيقة في تقريرها (29/6/2017) “تنظيم الدولة الاسلامية كيف بدا والى اين انتهى”. وهذا ملخصه: [2004 اسس “الزرقاوي” “الجهاد في بلاد الرافدين”.. 6/2006 قتل الزرقاوي فخلفه “المصري” وتأسيس “الدولة الاسلامية في العراق” في محاولة لاسترضاء سنة العراق الذين بدأوا في ملاحقة عناصر “القاعدة” من خلال “الصحوات”.. 4/2010 قتل “المصري” وخلفه “البغدادي”.. 5/2013 اندماج “الدولة الاسلامية” و”النصرة” وقيام “داعش”.. 4/1/2014 احتلال الفلوجة.. و14/1/2014 الرقة.. 20/1/2014 المعارضة السورية تطرد التنظيم من حلب.. 3/2/2014 “الظواهري” يفك ارتباط “داعش” بالقاعدة.. 10/6/2014 احتلال الموصل بعد فرار الاف الجنود العراقيين وعلى رأسهم قادتهم تاركين كميات كبيرة من الاسلحة.. 11/6/2014 احتلال تكريت.. 4/7/2014 اعلان “البغدادي” خلافته من مسجد النوري.. 7/8/2014 موافقة اوباما شن غارات لوقف زحف التنظيم لمدينة اربيل وجبل سنجار.. 22/9/2015 امريكا والسعودية والامارات وقطر والاردن والبحرين تباشر بحملة جوية في سوريا.. اب/ايلول/تشرين الاول والثاني/2014 ذبح التنظيم 3 امريكيين وبريطانيين.. 4/10/2014 محاصرة “كوباني” والبيشمركة والطائرات الامريكية تفك الحصار في 30/1/2015.. 13/10/2014 “البغدادي” يعلن امتداد الخلافة لليمن والسعودية وليبيا والجزائر ومصر.. 3/2/2015 اضرام النار في معاذ الكساسبة.. 15/2/2015 ذبح 21 قبطياً في ليبيا.. 1/4/2015 القوات العراقية تستعيد تكريت بمساعدة الطيران الامريكي.. 17/5/2015 سقوط الرمادي رغم مساندة القوات الامريكية للعراقيين.. 21/5/2015 سقوط تدمر.. 22/5/2015 التنظيم يسيطر على نصف سوريا والحدود السورية-العراقية، واول هجوم انتحاري يستهدف حسينية في السعودية.. 13/10/2015 البيشمركة يستعيدون سنجار.. هجمات باريس وبلجيكا.. وتدمير معبد “بعلمشين” (تدمر) ودير مارايليا (العراق).. 25/3/2016 امريكا تقتل الرجل الثاني “القادولي”.. 26/6/2016 تحرير الفلوجة.. 28/6/2016 هجوم مطار اتاتورك.. 3/7/2016 هجوم الكرادة.. 8/8/2016 “قوات سوريا الديمقراطية” تستعيد “منبج”.. 25/8/2016 “درع الفرات” التركية ودخول”جرابلس”.. 30/8/2016 مقتل “العدناني” واخرين بغارة امريكية.. 22/9/2016 تحرير الشرقاط.. 17/10/2016 عمليات استعادة الموصل.. 23/2/2017 تركيا تدخل مدينة الباب.. 6/3/2017 تفجير في الحلة.. 14/4/2017 تحرير كبيسة بالكامل.. 19/4/2017 هجوم على كنيستين قبطيتين.. 23/5/2017 هجوم مانشيستر.. 7/6/2017 هجوما طهران.. 21/6/2017 تفجير جامع النوري ومئذنة الحذباء.. 26/6/2017 العراق يعلن الاقتراب من تطهير الموصل]

“اقسم ان اقول الحقيقة، كل الحقيقية، ولا شيء غير الحقيقة”، والتقرير لا يقول “كل الحقيقة”، فيخون الحقيقة.. ويتجاهل مثلاُ: شهادة “الحكيم” و”دي ملو” (2003)، وكأن التنظيم ليس جزءاً واستمراراً “للقاعدة”.. ويقلل شأن التفجيرات والعمليات الانتحارية وسقوط 50-100 شهيد يومياً، نعم يومياً.. ومجازر المواكب والاعراس والحسينيات والمساجد و”سيدة النجاة” وغيرها.. و”سبايكر” وحرق الشرطة والبيشمركة احياء كأمثلة ليس الا.. ونحر المئات من “البونمر” (2014)، وسبي النساء الايزديات والشيعيات واعمال لا تعد ولا تحصى يندى لها الجبين.. وحصار “امرلي” و”بيجي” و”أيمن حديثة” وغيرها.. ومئات المعارك البطولية في الوسط والغرب والشمال.. و3 مليون مهجر، وهلمجرا. لم يذكر التقرير اطلاقاً: 1- فتوى الامام السيستاني (13/6/2014) ونفرة الشعب لحمل السلاح.. واقامة ايران لجسر امدادات ودعم لبغداد واربيل ودمشق. 2- فتوى الامام السيستاني نقطة التحول الاساسية في العراق، ومعركة “القصير” و”حلب” و”مناطق التهدئة” محطات اساسية في سوريا.. 3- دور روسيا ايضاً خصوصاً في سوريا، وليس “التحالف” فقط.. 4- الدور المحوري للقوات المسلحة والحشد والمتطوعين والبيشمركة وقوى الشعب الرسمية والسياسية والجماهيرية.

قد يكون سبب التقرير، بعض المفاهيم الشائعة، فلم يضع الامور في نصاباتها: 1- اختلطت معركة النظام بالارهاب.. فصار اسقاط النظام، او محاربة المعارضة، اهم من الارهاب.. 2- ان المعركة بين الشيعة والسنة، بينما هي بين الارهاب وجميع القوى المعادية كلياً او جزئياً له.. 3- تقدم الخلافات اقليمياً وعالمياً على اولوية محاربة الارهاب و”داعش”.. فصار لكل طرف تعريفه للارهاب.. وكمثال يصرح الوزير  الفرنسي “فابيوس” للموند (13/12/2012): “انهم (النصرة)  يقومون ميدانياً بعمل جيد وهذا واضح “.. فحصلت “داعش” و”النصرة” وغيرهما على دعم لوجستي واعلامي ومالي مباشر وغير مباشر.. فالأمر لا ينحصر بقطر –موضوعة اليوم- بل باغلب الدول والقوى.

نبارك للشعب والمرجعية والحكومة والعالم الانتصارات، والمطلوب نجاحات اخرى، وأهمها توحيد المواقف وطنياً ودولياً.

عادل عبد المهدي

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
29°
38°
الثلاثاء
38°
الأربعاء
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية