Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الجعفري ومدير منظمة التعاون الاسلامي يبحثان الاعداد لعقد مؤتمر مكة 2 للمصالحة

الجعفري ومدير منظمة التعاون الاسلامي يبحثان الاعداد لعقد مؤتمر مكة 2 للمصالحة
الصفحة الاولى - بغداد / متابعة العدالة - 1:07 - 26/05/2015 - عدد القراء : 687

ناقشَ وزير الخارجية إبراهيم الجعفري مع مدير منظمة التعاون الإسلامي في العراق حامد التني بمناسبة انتهاء مهام عمله في بغداد عمل المنظمة في العراق والجهود التي تقوم بها لدعم الشعب العراقي والإعداد لعقد مؤتمر مكة 2 لطرح المشاريع والرؤى التي من شأنها تعزيز المصالحة الوطنية في العراق. وذكر بيان للوزارة أن الجعفري “أشاد بعمل المنظمة في دعم الأمة الإسلامية والشعب العراقي، متمنيا لممثل المنظمة التني الموفقية والنجاح وأن يستمر في دعم عمل المنظمة في العراق، مؤكداً على أن وزارة الخارجية مستعدة لتقديم كل التسهيلات والخدمات المطلوبة لتوفير الأجواء الملائمة لعمل المنظمة في العراق”. ودعا الجعفري بحسب البيان إلى أن “يأخذ مؤتمر مكة 2 المزمع عقده خلال الفترة المقبلة بنظر الاعتبار التحديات التي يمر بها العراق وأن ينتقل إلى فضاءات أوسع لتحقيق مصداقيةً وحضوراً نوعياً وأن يكون مكملا لمؤتمر مكة 1”. وأشار وزير الخارجية إلى “ضرورة أن تأخذ المنظمة المبادرة لحل المشاكل التي تعاني منها المنطقة وتخفيف التوتر والعبور من واقع التحدي الذي تعاني منه البلدان إلى واقع الأمن والاستقرار وحفظ مصالح الشعوب”. وقال الجعفري أن “العراق تمسك بوحدة مكوناته وتحقيق المصالحة الوطنية من خلال تشكيل حكومة امتدت لكل أبناء الشعب وحفظ التنوع المجتمعي الذي يتميز به العراق،” مؤكداً أن “العراق يعي أنه ليس بمعزل عن الأحداث التي تمر بها مختلف الدول العربية والإسلامية ودول الجوار وأنه أخذ على عاتقه الانفتاح وتعزيز العلاقات بما يصب في دعم الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي”. من جانبه أكد حامد التني أن “المنظمة مستمرة في إقامة ودعم البرامج الخاصة بمساعدة العراق للخروج من التحديات التي يواجهها”، مؤكداً أن “عمل المنظمة يصب في حل مشكلة النازحين ونشر التسامح والتنمية وإعادة اعمار العراق”، مشيدا “بالتسهيلات التي قدمها العراق لإنجاح عمل المنظمة”. وكان الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اياد امين مدني خلال زيارته العراق في 15 من كانون الثاني الماضي. واكد طرحه مبادرة للقادة والمسؤولين العراقيين لعقد اجتماع يجمع الطوائف العراقية الدينية في مكة المكرمة في السعودية. وبين مدني خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في زيارته الى بغداد في كانون الثاني الماضي مع وزير الخارجية ابراهيم الجعفري ان “المنظمة استضافت عام 2006 في مكة المكرمة اجتماعا بين علماء عراقيين من السنة والشيعة وانبثقت عنه وثيقة في غاية الاهمية ركزت على المشتركات ووضعها في المقدمة، واليوم طرحنا على المسؤولين في العراق بان يكون هناك اجتماع اخر قد نسميه مكة 2”. وأضاف ان المؤتمر قد يكون “في مكة المكرمة او في اي مكان اخر لتقريب وجمع الشمل وتقليل الفجوات وتجاوز ما يؤكد عليه البعض من اوجه الاختلاف فان ما يجمع المسلمون بطوائفهم ومذاهبهم واماكنهم التي تشكل واقعهم هو الاغلبية”.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
19°
19°
الخميس
18°
الجمعة

استبيان

الافتتاحية