Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الشيخ همام حمودي يدعو لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي ومحاسبة من يحاول احباط عزيمة المقاتلين

الشيخ همام حمودي يدعو لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي ومحاسبة من يحاول احباط عزيمة المقاتلين
الصفحة الاولى - بغداد / متابعة العدالة - 0:02 - 20/05/2015 - عدد القراء : 619

دعا عُضو هيئة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي السياسيين ووسائل الإعلام الى الوقوف بجانب الحشد والقوات الأمنية في معركتهم المرتقبة في الانبار ، مشددا على محاسبة كل من يحاول احباط عزيمة المقاتلين. وذكر بيان لمكتب الشيخ حمودي ان “عضو هيئة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي دعا السياسيين ووسائل الإعلام المختلفة ، وناشطي التواصل الاجتماعي الى الوقوف الى جانب قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية وابناء العشائر الاصيلة مع قرب انطلاق العمليات العسكرية في الرمادي”. وشدد على ضرورة الابتعاد عن التصريحات المتشنجة وغير المنضبطة التي تؤثر سلبا على معنويات الحشد الشعبي وقواتنا الأمنية ، ويجب محاسبة كل من يحاول ان يحبط عزيمة المقاتلين من خلال بث الشائعات والتشكيك في ولائهم للوطن”. ورحب عضو هيئة الرئاسة بقرار مجلس محافظة الانبار الذي طلب دخول الحشد الشعبي لتحرير بعض مناطق المحافظة من العصابات الإرهابية ، كما ثمن دور العشائر التي جندت ابناءها للمشاركة في تحرير مناطقهم. من جانبه دعا عضو مجلس النواب عن ائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري جميع الاطراف السياسية والمواطنين ووسائل الاعلام الى الابتعاد الى القاء التهم وتحميل مسؤولية سقوط الرمادي لهذا الطرف او ذاك، والتركيز على تحرير المحافظة وطرد الدواعش وترك تلك الامور لما بعد التحرير. وقال الشمري في بيان صحفي ان “دماء الابرياء من المدنيين ومنتسبي قواتنا الامنية والصحوات هي دماء غالية علينا، ولن نسكت عن اخذ حقوقهم والنيل من الجناة خاصة ان اساس الدولة يقوم على اساس احترام المواطن وحرمة الارض والعرض”. واضاف ان “حقوق جميع الابرياء لن تذهب ولن ينجوا الجناة والمتخاذلين وسياخذ كل ذي حق حقه، لكننا اليوم علينا النظر الى الاهم ومن ثم المهم وهو تحرير الرمادي وطرد الدواعش من اخر شبر من ارضنا وضمان اعادة النازحين وتعويضهم عما فقدوه وبعدها سياخذ كل ذي حق حقه وستوضع النقاط على الحروف وكل هذا سيكون امام مرأى ومسمع الشعب العراقي”. واوضح الشمري ان “الامر الواقع وحجم التحدي يفرض علينا جميعا اليوم تسخير كل وسائل الاعلام والاصوات السياسية وحتى مواقع التواصل الاجتماعي لدعم قواتنا الامنية والحشد الشعبي والعشائر الانبارية ورفع معنوياتهم والاكتفاء عن كيل التهم لهذا الطرف او ذاك لان عدونا الاول داعش مازال على الساحة والخطر ما زال موجود وعلينا النيل منه بكل الوسائل الممكنة وابسطها الكلمة الوطنية التي قد تكون كالرصاصة لدعم مقاتلينا في طريق النصر او لكسر معنوياتهم لاسمح الله وهو امر لانتمناه ولانريده في هذه المرحلة”.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
26°
39°
السبت
39°
أحد

استبيان

الافتتاحية