Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

العراق يؤكد حرصه على إنجاح مؤتمر مكة 2

العراق يؤكد حرصه على إنجاح مؤتمر مكة 2
الصفحة الاولى - بغداد/ متابعة العدالة - 0:39 - 20/03/2017 - عدد القراء : 1544

اكدَ وزير الخارجية ابراهيم الجعفري لمدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي حرص العراق على إنجاح مؤتمر مكة 2. وذكر بيان لمكتبه امس ان” الجعفريّ استقبل بمكتبه امس صالح الشاعريّ مُدير مكتب منظمة التعاون الإسلاميِّ، وجرى خلال اللقاء استعراض سير عمل مُنظمة التعاون الإسلاميِّ، ودورها في مُسانـَدة العراق في حربه ضدَ عصابات داعش الإرهابيَّة، والجُهُود المبذولة في عقد مُؤتمَر مكة 2 لدعم أمن واستقرار العراق”. ونقل البيان عن الجعفري القول ” تقع على عاتق منظمة التعاون الإسلاميِّ مسؤوليَّة كبيرة في تجلية وجه الإسلام المُشرق، والتصدِّي للحملة التي تسعى لتشويه صورة الإسلام، مُشدِّداً حريصون على إنجاح مؤتمر مكة 2؛ وكل ما من شأنه أن يُساهِم في تحقيق الأمن، والاستقرار”.واوضح ان ” العراقـيين يتحمَّلون مسؤوليَّة مُواجَهة الإرهاب دفاعاً عن أنفسهم، ونيابة عن شُعُوب العالم كافة” ، مُثمِّناً وُقـُوف المنظمة إلى جانب العراق، وتقديم الدعم للنازحين” ، داعياً إلى ” العمل على تجفيف منابع الإرهاب، وتجريم الفكر التكفيريّ” . وأكد ” أغلى شي في الحرب ضدّ الإرهاب هو الدم، وأبناء العراق لم يبخلوا بدمائهم لتحرير أراضيهم من قبضة إرهابيِّي داعش” ، مُنوِّهاً الى ” قوة العراق هي قوة ودعم لوحدة الأمة العربيّة والإسلاميّة، وحماية أمن واستقرار المنطقة”. من جانبه اشاد صالح الشاعريّ مُدير مكتب منظمة التعاون الإسلاميِّ في العراق بـ ” شجاعة، وتضحيات العراقيين في حربهم ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة، مُبيِّناً نعتقد أنَّ العراق حقق تقدُّماً كبيراً في حربه ضدّ الإرهاب، وأنَّ النهاية أصبحت وشيكة في العراق، وسيسير باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار”. واشار الى ان” اجتماع اللجنة المُشترَكة بين العراق ومنظمة التعاون الإسلاميِّ كان مُهمّاً، وتمَّ الاتفاق على الكثير من الأمور الخاصة بعقد اجتماع مكة 2 في بغداد بمُشارَكة أبناء العراق بمُختلِف انتماءاتهم، مُضيفاً: جميع دول المنظمة تـُشيد بتطوُّر علاقات العراق مع مُحيطه العربيِّ، والإقليميِّ، والدوليِّ؛ وهذا سينعكس على عموم المنطقة”. وقال الشاعريّ ” أجريتُ لقاءات مُتعدِّدة مع البنك الإسلاميِّ للتنمية، ووجدتُ لديهم رغبة كبيرة في دعم العراق إنسانيّاً، وخدميّاً، وتوفير الأموال لتنفيذ مشاريع إعادة إعمار المُدُن المُحرَّرة، عادّاً أنَّ البنك الإسلاميَّ للتنمية أبدى استعداده لتدريب الكوادر العراقـيَّة، ودعم، وتأهيل البنوك العراقـيَّة”. وأفصح بالقول منظمة التعاون الإسلاميِّ داعمة للعراق في المجالات كافة، وعجلة التعاون مع العراق بدأت تدور بالطريق الصحيح”، مُؤكـِّداً أنَّ انتصار العراقيين هو انتصار لكلِّ العرب، والأمّة الإسلاميَّة، ونرى أنَّ العراق له مستقبل كبير جدّاً بوعي أبنائه في مُواجَهة التحدِّيات”. يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي عقدت في وقت سابق جلسة مشاورات مع وفد رسمي عراقي، تحضيراً لعقد مؤتمر مكة الثاني للمصالحة الوطنية في العراق من دون تحديد موعدا له، بعد أن نظمت مؤتمراً أول عام 2006 حضره علماء ورجال دين من الشيعة والسنة وأصدروا وثيقة مكة.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
17°
20°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية