Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الكتل السياسية ترفض اجراءات الحكومة في اعداد الموازنة

الكتل السياسية ترفض اجراءات الحكومة في اعداد الموازنة
الصفحة الاولى - بغداد/متابعة العدالة - 1:36 - 21/12/2020 - عدد القراء : 593

أعلن إئتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي، امس رفضه لإجراء تخفيض قيمة الدينار العراقي مقابل رفع سعر صرف الدولار وتقليل دخل المواطن. وذكر المكتب الاعلامي للائتلاف في بيان “نرفض إجراء تخفيض قيمة الدينار العراقي مقابل رفع سعر صرف الدولار وتقليل دخل المواطن، والذي لن يعالج الأزمة على المستوى المنظور، وهو حرب على الفقراء وذوي الدخل المحدود، وسيفتح الباب واسعاً أمام التضخم، وقد لا يمكن الحفاظ على استقرار العملة”.  وحمّل الحكومة والقوى السياسية المؤيدة لهذه الخطوة “مسؤولية ما سينتج من انهيارات اقتصادية مجتمعية تؤثر على البنية الاجتماعية والمعاشية للمواطنين”.  وأضاف البيان ان “هذه الإجراءات واستمرار الانفاق غير المسؤول في بيئة بيروقراطية فاسدة ومترهلة وفوضوية، ووسط تواضع البنى التحتية والخدمات التي تعتبر عماد الأنشطة الإقتصادية والصناعية والزراعية ستؤدي الى نتائج غير محمودة. ونخشى من عدم القدرة على التحكّم بسعر صرف الدينار وسط هذه الظروف، فكما هو معروف فإنَّ سياسة سعر الصرف سياسة تعمل بجانب سياسة نقدية ناجحة، ووجود ميدان فعّال للأسواق المالية، وهذا غير متوفر حاليا مما يضطر البنك المركزي إلى استخدام العملة الأجنبية للسيطرة على السيولة وعلى مستويات عرض النقد بدل الاعتماد على سياسة حكومية فعالة في ضبط الانفاق وتحفيز الاقتصاد”..

وأشار الى أنه “كان يمكن للحكومة اتباع اجراءات أفضل وأقل تكلفة لتجاوز الأزمة المالية، منها: تحفيز الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وخلق فرص عمل ،بدل ما يحصل حاليا، وتقديم موازنة تضغط فيها الانفاق غير الضروري  وأردف البيان أن “التأسيس للإصلاح وتجاوز الأزمة الحالية لا يمكن أن يتحقق إلاّ بحكم فعّال متحرر من التخادم السياسي المصالحي، والإقتصاد كما الخدمات والأمن والسيادة، لن ينهض في ظل تشظي الحكم وتنازع مراكز القرار  وطالب ائتلاف النصر ” لجميع بالتضامن الوطني لتجاوز الازمة، واتباع الحلول الانجع لحماية الاقتصاد ومصالح المواطنين”.الى ذلك اكد رئيس كتلة بدر النيابية حسن شاكر الكعبي، امس الأحد، أن البرلمان لديه تخوف من عدم ارسال موازنة 2021 للعام المقبل الى البرلمان، محذرا من مساءلة الحكومة برلمانيا حول سبب تأخر وصول الموازنة . وقال الكعبي في تصريح إن “مجلس النواب لديه تخوف من الحكومة بعدم إرسال موازنة 2021 للعام المقبل والتي ينتظر البرلمان وصولها خلال الانتهاء من مناقشتها داخل مجلس الوزراء وأضاف أن “الشعب العراقي يتصور أن من يؤخر اقرار الموازنة هو مجلس النواب وليس مجلس الوزراء”، مشيرا إلى أن “مجلس النواب لديه تخوف من إرسال موازنة ملغومة بمواد كارثية وفي وقت محرج”. ولفت الكعبي إلى أن “مجلس النواب يعتزم مساءلة حكومة الكاظمي في حال لم تصرف رواتب شهر كانون الثاني للموظفين”. وكانت اللجنة القانونية النيابية حذرت في وقت سابق، من استمرار التأخير في إرسال الموازنة للعام المقبل، عادة التأخير يؤشر خللا فادحا وتقصير في التزاماتها بالتوقيتات الدستورية.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
11°
20°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

استبيان

الافتتاحية