Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

المؤتمر الاستثنائي للاولمبية يحقق مبتغياته

المؤتمر الاستثنائي للاولمبية يحقق مبتغياته
الملحق الرياضي - 1:41 - 01/09/2020 - عدد القراء : 196

أختتمت أعمال المؤتمر الاستثنائي للجمعية العمومية للجنة الأولمبية الوطنية العراقية على وفق ما حقق أهدافه المرسومة له بتنفيذ مثالي لمتطلبات رسالة اللجنة الأولمبية الدولية في 7 تموز الماضي وما لا يتعارض مع أحكام قانون اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية ذي الرقم 29 في 2019. ولعل أبرز معطيات المؤتمر الاستثنائي هو إتخاذ الجمعية العمومية جميع قرارتها بالاجماع المطلق من خلال التصويت العلني المباشر، وهو إنطباع يؤكد، وبشكل واضح، على تجاوز مرحلة الخلافات الى مراحل المشتركات وإنسجام العمل بما يخدم الصالح الرياضي العام.

جلسة إفتتاحية

إنطلقت أعمال المؤتمر بحضور وزيرالشباب والرياضة السيد عدنان درجال ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب العراقي السيد عباس عليوي ونقيب الصحفيين العراقيين السيد مؤيد اللامي حيث أستهل المؤتمر بقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء الوطن. وألقى وزير الشباب والرياضة كلمة أكدت بوضوح دعم وزارته والحكومة للجنة الاولمبية على وفق القانون النافذ وإحترام قرارات القضاء العراقي مبيناً ان المصادقة على النظام الداخلي للجنة الأولمبية اليوم سيشكّل فتحاً في العمل الأولمبي المنظّم في المرحلة المقبلة، فيما جاءت كلمة رئيس لجنة الشباب والرياضة بايجاز أفضى الى ان الحكومة والبرلمان وضعا رؤيتهما المشتركة بشكل واضح عند البيت الاولمبي، وان القرار اليوم بيد الجمعية العمومية في مؤتمرها الاستثنائي. وشددت كلمة نقيب الصحفيين على ضرورة فصل التدخل الحكومي عن العمل الرياضي بشكل تام، وإحترام القوانين العراقية النافذة والميثاق الأولمبي الدولي. وأختتم رئيس اللجنة الأولمبية الجلسة الافتتاحية برسم صورة موجزة لما تم عمله في المرحلة الأخيرة بالتعاون مع الوزراة ولجنة الشباب والرياضة سعياً لتحقيق متطلبات رسالة الأولمبية الدولية بما يتسق مع قانون اللجنة الأولمبية ذي الرقم 29 والقرارات الصادرة من القضاء العراقي. وبيّن رئيس اللجنة الأولمبية ان العمل كان يجري بتواصل مستمر ومباشر مع الاولمبية الدولية وتحديداً مع السيد جيروم بويفي مدير العلاقات المؤسساتية والحوكمة في الأولمبية الدولية حتى ساعة متأخرة من عشية إنطلاق المؤتمر وصولاً الى رؤية مشتركة في التعديلات المقترحة على النظام الداخلي للجنة الاولمبية العراقية وبما يضمن إعتماده بشكل نهائي في الاولمبية الدولية. وتم توزيع نسخ النظام الداخلي بين أعضاء الجمعية العمومية ليتم تدارسها في وقت إستراحة بين الجلستين الافتتاحية العامة المفتوحة، والختامية الخاصة المغلقة.

أعمال الجلسة المغلقة

وترأس السيد رعد حمودي الجلسة الثانية التي أستهلت بتأكيد الحضور حيث إكتمل النصاب القانوني للجلسة بحضور كامل لخمسة وعشرين رئيس إتحاد رياضي أولمبي فيما غاب تمثيل اتحاد كرة القدم المستقيل والذي تديره اليوم لجنة تطبيعية وليس إتحاد منتخب. وكان ورقة أعمال المؤتمر حددت بشكل مختصر وواضح كالتالي:

1.مناقشة مفردات رسالة اللجنة الأولمبية الدولية في السابع من تموز الماضي.

2.مناقشة قرار محكمة التمييز العراقية والقاضي ببطلان إنتخابات المكتب التنفيذي الجارية في 15-16 شباط 2019.

3.مناقشة تعديل بعض فقرات النظام الداخلي بما يتوافق مع قانون اللجنة الأولمبية رقم 29 لسنة 2019 والميثاق الأولمبي، على وفق ما ورد في رسالة الأولمبية الدولية في 7 تموز الماضي وقد تلقت الاولمبية مقترحات الأعضاء بصدد ذلك في موعد كان أقصاه 10/8 كما سلّمتهم تلك التعديلات في 18/8.

4.مناقشة تحديد موعد الانتخابات التكميلية للجمعية العمومية وإنتخابات المكتب التنفيذي المقبل. وجرت أعمال المؤتمر باستعراض الرئيس لايجازات بصدد القضايا التي تحتاج الى تصويت الجمعية العمومية حيث تمت المصادقة عليها كلها، وبالاجماع المطلق، وبالتصويت العلني المباشر على:

  1. قرار محكمة التمييز العراقي ببطلان إنتخابات المكتب التنفيذي التي أقيمت في منتصف شباط 2019.
  2. تخويل السيد رعد حمودي كرئيس لجنة أولمبية بصلاحيات كاملة، للتهيئة والتحضير للانتخابات المقبلة، وإعتباره الممثل الرسمي الوحيد أمام الاولمبية الدولية طبقاً لرسالتها الأخيرة.
  3. تحديد موعد الانتخابات المقبلة بعد ثلاثين يوماً من مصادقة مجلس الدولة على النظام الداخلي ونشره بجريدة الوقائع العراقية الرسمية، ذلك لأن رسالة الاولمبية الدولية حددت توقيتات ذلك بما ترك ثلاثة أشهر من الآن.
  4. تعديلات النظام الداخلي.

ثم ثمّن الرئيس دور الاتحادات الوطنية التي إجتمعت في وقت سابق من شهر حزيران الماضي، وخاطبت الأولمبية الدولية، وكان على إثر ذلك ان بعثت الاولمبية الدولية رسالتها في السابع من تموز الماضي والتي نحن في صدد تنفيذ آلياتها. وإستمع الرئيس الى مقترحات ورؤى الأعضاء حيث تمت مناقشتها بشكل مستفيض وصولاً الى قناعات مشتركة. وختم السيد رعد حمودي أعمال المؤتمر بتقديم الشكر والثناء لوزير الشباب والرياضة ولجنة الشباب والرياضة في البرلمان العراقي وزملائه في الجمعية العمومية داعياً الجميع لوحدة الصف ورصّه في المرحلة المقبلة التي لا تحتمل تبريرات الفشل بعد إقرار قانون اللجنة الأولمبية وتحقيق إستقلالية الاتحادات الرياضية بشكل حقيقي وعملي.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
29°
37°
الخميس
39°
الجمعة

استبيان

الافتتاحية