Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

رئيس الوزراء يرعى الاحتفالية المركزية لوزارة الشباب والرياضة بختام فعاليات يوم الشباب العالمي

رئيس الوزراء يرعى الاحتفالية المركزية لوزارة الشباب والرياضة بختام فعاليات يوم الشباب العالمي
الملحق الرياضي - 4:31 - 14/08/2016 - عدد القراء : 333

العبادي يدعو الشباب الى موقف ريادي في البناء والعمل التطوعي

ناشد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي شباب العراق وهم الشريحة الاكبر في المجتمع العراقي ان يأخذوا دورهم البناء الريادي في المرحلة المقبلة الجانب الخدمي لشعبهم وبلدهم بجميع المحافظات بعيدا عن السياسة والحملات الانتخابية لانه الجانب الاقرب والاكثر فاعلية، مشيدا بدور الشباب في ميدان العمل التطوعي الذي نهض به الشباب واستطاعوا ان يقوموا باعمال هي مصدر فخر لنا كعراقيين والاهم من ذلك كله ان ينجز العمل الى اخره دون نقصان لكي يكون عملنا متقننا كبيرا كما هو كبير ومتقن ومتوج بالنصر الذي حققه شبابنا في ميادين القتال كافة ضد اعتى هجمة تكفيرية تعرضنا لها وهي نتاج لتسميم افكار الشباب في بلدان مختلفة لم تؤهل شبابها نفسيا وفكريا لاجل البناء والنهوض.

جاء ذلك خلال الاحتفالية المركزية التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة بمناسبة يوم الشباب العالمي على قاعة فندق الرشيد ببغداد وسط حضور رسمي وشبابي كبير للسادة الوزراء والنواب والسفراء المعتمدين في بغداد وممثلي صندوق الامم المتحدة للاسكان ومساعدة مثل الامين العام للامم المتحدة في بغداد .

وبارك الدكتور العبادي لشباب العراق يومهم الذي يحتفون به مع شباب العالم اجمع، وإن كانت الظروف التي تحيط بهم تختلف من حيث الصعوبة وهم يقفون على مفصل مهم للبناء والتقدم والكرامة يستمد من التاريخ جوانبه المشرقة ونستلهم منها عبرها في الجانب المظلم من التاريخ ايضا المتجسد في الديكتاتورية والتعسف والحصار والحروب ومصادرة الحقوق التي تفنن بها النظام البعثي وما تلاها من عودة البعث بثوب اخر بعد الاحتلال عام 2003 حيث الارهاب والمفخخات والتهجير وزرع الفتن تساندهم عصابات الارهاب والجريمة المنظمة، مبينا انه مع كل هذه الهجمة الظلامية اثبت العراقيون وشباب العراق انهم جسد واحد لا يمكن الا ان يفشلوا كل تلك المؤامرات الدنيئة ومن يقف خلفها.

وتابع ان صور التضحية نراها اليوم بقوة من خلال التلاحم البطولي لابناء العراق المتطوعين لرد عصابات داعش الاجرامية، متطوعين في خندق واحد من كل الطوائف والمدن والملل ولا يحدوهم سوى ان يكونوا بامرة وطنهم وشعبهم خلف مرجعيتهم الرشيدة التي لم توجه النداء الى فئة دون اخرى بل كان النداء مدويا من اجل العراق وخلف رايته، مؤكدا اننا اليوم امام انماط اخرى من الشر التي تحاول النيل من مقدرات العراق وتتمثل بالفساد واهله وهؤلاء لهم اذرعهم ومحاولاتهم للالتفاف على توجهات الاصلاح بكل الطرق، مضيفا اننا ومن موقع القوة سنضرب بيد من حديد كل اطناب الفساد مع علمنا ان المسيرة لن تكون سهلة وتتطلب في ذات الوقت ان تواكبها عملية الاصلاح والبناء من شعبنا بجميع مفاصله.

واشار الى ان العراق كبير بامكاناته وقدرات شعبه وجيشه الذي يقاتل ويرد عصابات التكفير الداعشية التي ستندحر من ارضنا وهي الصفحة البيضاء المشرقة التي تعكس قوة العراق وارادة شعبه، مطالبا ان تكون هناك قيادات شبابية في جميع محافظات العراق.

وفي كلمته بالمناسبة عبر وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان عن سعادته بحجم الاهتمام الذي يناله قطاع الشباب بهذا اليوم من اعلى مستويات القيادة في الحكومة العراقية وممثليات الامم المتحدة وهو ما يؤكد دور الشباب في بناء المجتمع وثقلهم الحقيقي في حماية امنه وسيادته المتمثل بميادين القتال في التصدي للارهاب الداعشي من جانب والبناء والاصلاح من الجانب الاخر .

واوضح عبطان ان الوزارة اختارت لهذا اليوم شعارا هو ( شبابنا .. نصر وابداع ) ليكون حجم التحديات التي تواجه الشباب واضحة وتختصر الاشارة الى النصر الاكيد الذي خطه شباب العراق بالدماء الزكية في تصديهم لقوى الارهاب الاعمى والنصر المتحقق الذي واكبه انتصارات اخرى في ساحات الرياضة والفن والثقافة وجميع الميادين مؤكدا ان وزارة الشباب والرياضة وجميع قطاعاتها العاملة ستبقى راعية وداعمة لشبابنا بمختلف الميادين.

وعبرت نائب مبعوث الامين العام للامم المتحدة الى العراق السيدة ليز كراندي عن سعادتها لتواجدها بين الحضور في مناسبة عالمية مهمة ترعاها الامم المتحدة في جميع بلدان العالم وتنال نصيبها الوافر من الدعم والاهتمام في العراق بحلة جميلة، مشيرة الى ان جميع دول العالم تعاني من قضايا الشباب المصيرية التي تتعلق بالبطالة والعنف وسوء الرعاية الصحية والتعليم والحروب وغيرها، لذلك كله فان المسؤوليات المشتركة ازاء قضايا الشباب يجب ان تكون تضامية فعالة من جميع البلدان مع تنويع اساليب التوعية والاشارة بمختلف الوسائل لكي نضمن النجاح في ما قمنا به بين مرحلة واخرى ومن الجميل ان يكون يوم الشباب العالمي هو المقياس لذلك العمل.

وشهد الحفل تقديم فقرات فنية وشعرية متنوعة منها انشودة عراق الخير لنخبة من الفنانيين العراقيين واقامة معرض شامل للفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية فضلا عن معرض للاعمال الفنية اليدوية التراثية واعمال الكولاج.

واختتمت الاحتفالية بتكريم المتميزين من الطلبة الاوائل وتبادل رئيس الوزراء مع وزير الشباب والرياضة تقديم الهدايا لهم وهم الطلبة رغدة عبد الحسين من بابل وزهراء عباس حسن من كربلاء المقدسة وفاطمة رعد محمد من كركوك ورواء رحيم رامي من البصرة ومريم عبد الكريم من البصرة وحيدر عبد الجبار من بغداد كما شمل التكريم لاعب المنتخب الوطني بالتايكواندو ياسر عقيل كاظم الذي توج بعدد من البطولات الخارجية .

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
28°
37°
الخميس
39°
الجمعة
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية