Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

فوز خالد جاسم بمنصب رئيس الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

فوز خالد جاسم بمنصب رئيس الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
الملحق الرياضي - 0:01 - 21/12/2020 - عدد القراء : 475

الصحفيون الرياضيون يختارون اتحاداً جديداً عبر صندوق الاقتراع

فاز الزميل خالد حاسم بمنصب رئيس الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية بحصوله على ١٣٥ صوتا من اصل ١٤٢ خلال الانتخابات التي جرت بمقر نقابة الصحفيين العراقيين اليوم بحضور نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي. وفاز عدنان لفتة بمنصب نائب رئيس الاتحاد بحصوله على ١٠٦ اصوات ويوسف فعل لامانة السر بحصوله على ١٢٥ صوتا . كما فاز ٨ من من الزملاء بعضوية الهيئة الادارية للاتحاد وهم :
سيف المالكي ١١٨صوتا
عمار ساطع ١٠٠ صوت
مؤنس عبدالله ٩٩ صوتا
جعفر العلوجي ٨٨ صوتا
ميثم الحسني ٨٧ صوتا
سمير السعد ٧١ صوتا
جمعة ثامر ٦٣ صوتا
بلال زكي ٥٧. صوتا
تاريخ لامع
خطت الصحافة الرياضية العراقية تاريخا لامعا على المستويين المحلي والدولي وتمكنت بفضل أقلامها المميزة ان تحجز لها مكانا مرموقاً في ظل التقلبات السياسية والتكنولوجية واصبح الصحفي الرياضي العراقي مطلوبا اذ تمكن العديد من الزملاء من ادارة صحف عربية لها مكانة مرموقة من حيث مستلزمات الحصول على المعلومة والطباعة كما تمكنت الصحافة العراقية من المشاركة في بناء الصرح الرياضي المحلي والعربي سواء من خلال مساهمتها المباشرة في الحوار او رفد المنظومة الصحفية العربية بالمنشورات اثناء اقامة الدورات والبطولات العربية وتظهر بواطن تاريخ هذه الصحافة العشرات من الصحفيين الرواد الذين سبقوا غيرهم من زملائهم العرب ويشير التاريخ الى ان عام 1922يعد عاما تاريخيا بالنسبة للصحافة الرياضية العراقية اذ هو العام الذي شهد انطلاق جريدة نادي الألعاب الرياضية لمؤسسها المرحوم السيد علي حمادي كما يذكر ذلك المؤرخ الصحفي الرياضي الدكتور علي الهاشمي وهي صحيفة لم تسبقها صحيفة عربية متخصصة بالمجال الرياضي سوى صحيفة (المضمار ) التي صدرت في العاصمة المصرية القاهرة عام 1921 ثم توالت الأحداث التاريخية المهمة في مسيرة الصحافة الرياضية العراقية وربما تعد الفترة ما بين 1954الى عام 1971 هي الفترة الذهبية للصحافة الرياضية نتيجة بحبوحة الحريات التي نالها الاعلاميون في ذلك الزمن لكن ما لبثت ان عادت الغيوم الى سماء مهنة البحث عن المتاعب بعد إصدار قرار تعسفي عام 1971 بالغاء جميع امتيازات الصحف الرياضية وتأسيس صحيفة الرياضي الحكومية ومن ثم توالت بعد ذلك صحفا تابعة للنظام من دون اعطاء فرصة للقطاع الخاص ان يأخذ دوره في تأسيس الصحف والمجلات .
انطلاقة جديدة
ويعد عام 2003 وما تلاه من متغيرات سياسية كبيرة فرصة نحو انطلاقة جديدة للصحف الرياضية وولادة اسماء صحفية لم تكن حاضرة بالمشهد الصحفي العراقي وتوالت امتيازات تأسيس الصحف الاهلية يوما بعد اخر وانتشرت المعلومة الرياضية في كل مكان من العراق يساعدها في ذلك الثورة الكبيرة في مجال الاتصالات والانترنت والتي ساهمت في إصدار صحف متخصصة ليس في العاصمة بغداد فحسب بل امتدت كي تشمل بقية المحافظات العراقية ومنها على وجه التحديد الرياضي الجديد وسبورت تودي والمدى الرياضي والصباح الرياضي والملاعب والمونديال والبصرة سبورت والوطن الرياضي البصرية وأولمبي البصرة والرأي العام الرياضي كما أسست في الموصل الحدباء مجلة الموصل سبورت ولعبت دورا انذاك في إبراز الواقع الرياضي العراقي كما اصدر رجل الاعمال الحلي المهندس سليم الربيعي وعلى مدار ثلاث سنوات جريدة بابل الرياضي وظهرت مواقع إلكترونية تنقل الخبر الصحفي الرياضي وتحلل وتحاور.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
14°
21°
الإثنين
22°
الثلاثاء

استبيان

الافتتاحية