Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

قرعة الدور الاول للدوري الممتاز تسفر عن مواجهات متباينة

قرعة الدور الاول للدوري الممتاز تسفر عن مواجهات متباينة
الملحق الرياضي - 2:08 - 18/08/2016 - عدد القراء : 1182

الطلبة في مواجهة الشرطة، والكهرباء امام الزوراء

أسفرت قرعة الدور الاول من المرحلة الأولى للدوري الممتاز بكرة القدم عن مواجهات متباينة بين الفرق.ووضعت القرعة لحسب الاتحاد المركزي العراقي الطلبة في مواجهة الشرطة، والكهرباء امام الزوراء، فيما سيلاقي الميناء فريق الحسين.كما سيواجه فريق زاخو القوة الجوية، والنجف سيكون امام البحري، علاوة على لقاء الحدود مع كربلاء.وسيلتقي فريق نادي الوسط مع النفط، والكرخ مع اربيل، فيما سيلعب كل من امانة بغداد مع السماوة، ونفط ميسان مع نفط الجنوب بحسب القرعة.واجرت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة، امس  مراسيم قرعة الدوري في مقر الاتحاد.يشار إلى أن الاتحاد المركزي لكرة القدم أعلن في وقت سابق أن آلية الدوري الكروي للموسم الجديد ستلعب بطريقة الدوري العام وليس المجاميع   ، وينطلق الدوري في ظل التحديات التي تواجهها الأندية المشاركة في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم الموسم المقبل، لا سيما أن جميعها سواء الاهلية أو التي تتبع مؤسسة حكومية أو وزارة رسمية، تعاني منها.وقبل حدوث الأزمة الاقتصادية في البلاد منذ نحو عامين، بسبب الانخفاض الحاد في أسعار النفط في الأسواق العالمية، كانت الاندية العراقية لا تعاني من أي مشكلة على صعيد الميزانية المالية، حيث كانت تقيم المعسكرات الخارجية طويلة الامد، وكانت دول تركيا وجورجيا ورومانيا وايران ومصر تأخذ حصة الأسد من هذه المعسكرات، التي تكلف خزائن الاندية العراقية مئات الآلاف من الدولارات، بخلاف استقطاب المدربين واللاعبين المحترفين والمحليين.وكانت الاندية الجماهيرية الأربعة في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، وهي: الزوراء والقوة الجوية والشرطة والطلبة، تمتلك حصة الاسد من لاعبي المنتخبات الوطنية.وتغير حال الدوري العراقي بعد عام 2003، وظهرت اسماء جديدة بقائمة الشرف التي توجت بلقب الدوري العراقي لكرة القدم، ومن قبيل اندية اربيل ودهوك ونفط الوسط، بعدما قدمت عروضا مالية مغرية لضم لاعبين دوليين.وتطل اليوم الأزمة المالية، برأسها من جديد على الاندية العراقية ذات القاعدة الجماهيرية الكبيرة وغيرها، حيث اجبرت هذه الاندية وبسبب غياب المال إلى تقليص عدد اللاعبين المحترفين من خارج العراق الى اثنين فقط، علاوة على خفض اسعار انتقالات اللاعبين المحترفين والعراقيين، الى جانب تقليص عدد اعضاء الاجهزة الفنية والادارية والطبية، الامر الذي قد يؤثر سلبا على شكل الدوري العراقي ونوعية المباريات والمستوى الفني، في ظل غياب العوائد المالية للحضور الجماهيري والنقل التلفزيوني للمباريات واختفاء الدعاية والإعلان والتسويق الرياضي، بحكم الظروف الصعبة التي يمر العراق، والتي لا تسمح بإقامة دوري محترفين وفق القياسات الآسيوية والعربية على اقل تقدير. ومع ذلك فان عوامل النجاح يمكن ان تاتي مع انطلاق الدوري بسسب الارادة القوية لانجاحه

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
24°
23°
الإثنين
24°
الثلاثاء
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية