Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

لاعبون سابقون يطالبون بتعديل قانون الأبطال والرواد

لاعبون سابقون يطالبون بتعديل قانون الأبطال والرواد
الملحق الرياضي - 3:10 - 16/06/2020 - عدد القراء : 148

 

لاعبون سابقون يطالبون بتعديل قانون الأبطال والرواد1

بغداد/ حيدر كاظم

 طالب عدد من اللاعبين السابقين بضرورة تعديل بعض فقرات قانون الأبطال والرواد، لا سيما المادة التي نصت على أن يكون المستحق ممن بلغ الخمسين عاماً، بغية إنصاف جميع الرياضيين. وقال نجم منتخبنا الوطني سابقاً حسام فوزي: إنَّ “قانون الأبطال والرواد شرع من أجل تثمين جهود الرياضيين الذين دافعوا عن اسم البلد عالياً في المحافل الدولية، فضلا عن رفع الحيف عنهم وتحفيزهم على تقديم الإنجازات مستقبلا، وبالتالي فإنه يحتاج إلى تعديل بعض الفقرات بغية إنصاف الجميع، أهمها العمر المحدد يجب أنْ يكون أقل من 50، وأنْ يتم شمول أسماء تدريبيَّة وتحكيميَّة، فضلا عن اللاعبين الذين مثلوا الفرق الوطنيَّة في البطولات العربية والقارية، ممن يعانون حاليا بسبب المرض او صعوبة المعيشة والقانون لم يشملهم لأنهم لم يصلوا إلى السن المحددة للحصول على المنحة الماليَّة”. وتابع “من الضروري إعادة النظر في بعض فقرات القانون من أجل إنصاف أسماء رياضية كبيرة وفق مبدأ العدالة والاستحقاق، أي ليس من الإنصاف ان يتسلم أحد اللاعبين اكثر من راتب بالرغم من أنَّ وضعه المالي ممتاز، وفي المقابل زميله الآخر يعاني مادياً، والأمر ذاته ينطبق على الفئات الأخرى التدريبية والتحكيميَّة” وأشار فوزي إلى أنَّ “هناك من يمتلك عقوداً مالية مع الأندية سواء من المدربين أو اللاعبين تصل إلى 300 مليون دينار أو أكثر وهم يتسلمون المنحة الشهرية، وكان الأجدر بهم أنْ يتنازلوا لزملائهم أو تشرع مادة تنص على اهمية عدم الجمع بين الراتبين لشمول أكبر عددٍ من الرياضيين”. من جانبه أوضح اللاعب الدولي السابق مهند محمد علي أنَّ “بعض فقرات القانون ظلمت فئة كبيرة من اللاعبين الذين تواجدوا مع المنتخبات والأندية الجماهيرية من العام 1990 وحتى سقوط النظام المباد، إذ عاش هذا الجيل تحت ظل الحصار الذي فرض على البلد عامة والرياضة بصورة خاصة وفي زمن الحروب والحرمان من المشاركات الخارجية، وبالتالي فإنَّ وضعه يختلف عن الأجيال السابقة واللاحقة”. وبين أنه “بالرغم من الظروف الصعبة استطاع أنْ يحجز مكانه في المنتخب الوطني وشارك معه في بطولات متعددة، وقدم الكثير للفرق العراقية لاعباً ومدرباً، إلا أنه غير مشمول بالمنحة المالية لأنه لم يصل إلى سن الخمسين أولا وعدم اعتراف اللجنة الوزارية المختصة في هذا الجانب بالمسابقات التي احرزها بقميص المنتخب ثانياً”. ودعا محمد علي وزير الشباب الكابتن عدنان درجال إلى “أهمية تعديل بعض مواد القانون التي ظلمت العديد من نجوم رياضاتنا، لا سيما فقرة العمر الذي يجب أنْ يكون سن الرائد من 40 إلى 45 من أجل أنْ يكون ضمن فئة الرواد بدلا عن سن الخمسين”. وأكد أنَّ “درجال قريب من الرياضيين وهو أعرف بمعاناتهم ولن يقف عائقاً أمام إصدار قرارات تخدم أهل اللعبة وتمنحهم استحقاقهم”. وذكر المدرب مؤيد جودي أنَّ “نجوم رياضاتنا بانتظار الخطوات الإصلاحية لوزير الشباب الجديد ومنها ما يخص قانون الأبطال والرواد الذي يحتاج إلى بعض التعديلات من أجل شمول مدربين ولاعبين ظلموا من ناحية العمر، أو عدم احتساب البطولات التي حققوها وأمور أخرى حرمتهم من استحقاقهم”.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
21°
34°
الأربعاء
35°
الخميس

استبيان

الافتتاحية