Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

ما حدث للمنتخب في أولمبياد ريو ، دليلاً قاطعًا على أن العراق، يعاني من غياب اللاعب القادر على هز شباك الخصوم

ما حدث للمنتخب في أولمبياد ريو ، دليلاً قاطعًا على أن العراق، يعاني من غياب اللاعب القادر على هز شباك الخصوم
الملحق الرياضي - 2:01 - 18/08/2016 - عدد القراء : 1914

لؤي صلاح : الزوراء قادر على الاحتفاظ باللقب

يعد لؤي صلاح، قائد نادي الزوراء، أحد أبرز اللاعبين العراقيين، في الجيل الحالي، خاصة وأنه نجح في إحراز لقب الدوري، مع ثلاثة أندية مختلفة، هي الزوراء، وأربيل، والقوة الجوية.

جاء هذا الحوار  مع اللاعب، للتعرف على حظوظ نادي الزوراء في الاحتفاظ باللقب، هذا الموسم، وهل يعيش المنتخب أزمة على صعيد الهدافين، ورؤيته لحظوظ أسود الرافدين في تصفيات آسيا لمونديال روسيا 2018..وجاء الحوار على النحو الآتي:

هل الزوراء قادر على الاحتفاظ بلقب الدوري العراقي؟

لم لا.. فالكل يعلم أن الزوراء (القلعة البيضاء)، يمتلك جميع أدوات النجاح المعروفة، وهي الإدارة المحبة للفريق، والجهاز الفني المتميز بقيادة ثائر أحمد، فضلاً عن تواجد مجموعة رائعة من اللاعبين الشباب وأصحاب الخبرة، علاوة على تواجد قاعدة جماهيرية، هي الأكبر على صعيد الدوري، لذا أؤكد أن الزوراء قادر على الاحتفاظ باللقب.

وهل سيؤثر تغيير الجهاز الفني على الأداء الفني للفريق؟

لا أعتقد.. المدرب الحالي ثائر أحمد، لا يقل مكانة وخبرة، عن المدرب القدير السابق باسم قاسم. صحيح أن تحقيق اللقب بلا خسارة واحدة، أمر ليس بالسهل، لكن الجميع عازمون على إسعاد الجماهير.

لكن النادي فقد العديد من اللاعبين المميزين؟

نعم.. لا أنكر أن انتقال لاعب بحجم وقيمة السوري زاهر ميداني، قد يبدو أنه مؤثر جدًا، لكننا ما زلنا نملك لاعبين بقيمة فنية كبيرة جدًا، مثل السوريين حسين جويد، ونديم صباغ، بالإضافة إلى تواجد لاعبين مميزين، مثل حيدر عبدالأمير، وعلاء عبدالزهرة، ومهند عبدالرحيم، وعلاء علي مهاوي، وحيدر صباح، وحسين علي حسين، ومحمد قاصد، وغيرهم من اللاعبين.

 

كيف شاهدت الدوري العراقي الموسم الماضي؟

يوجد ثمة إجماع شعبي وإعلامي، ورسمي، على أن الدوري الموسم الماضي، كان مميزًا من النواحي التنظيمية، والإدارية، والفنية، بدليل ارتفاع المستوى الفني للاعبين وارتفاع درجات الإثارة والتشويق والمتعة، فضلاً عن ازدياد معدلات الحضور الجماهيري، والنقل التليفزيوني للمباريات، بالإضافة إلى إقامة مباريات دوري النخبة النهائي، في ملاعب مميزة من ناحية صلاحية الأرضيات لاستضافة المباريات. كل هذه الأمور، ساهمت إلى حد كبير، في نجاح الدوري، الموسم الماضي.

 

هل يعيش العراق أزمة في اللاعب الهداف؟

ليس العراق وحده، هو من يعاني من هذا الأمر، لكن العالم أجمع أخذ يشتكي من اختفاء أو قلة الهدافين، بدليل أن اكثر اللاعبين سعرًا، حتى الآن، هم الذين يجيدون هز الشباك، والعراق عانى مؤخرًا من هذه المشكلة، بدليل أن يونس محمود، عندما أعلن اعتزاله اللعب دوليًا، وجدنا صعوبة كبيرة في تعويضه، وما حدث للمنتخب العراقي، في أولمبياد ريو دي جانيرو، دليلاً قاطعًا على أن العراق، يعاني في الوقت الراهن من غياب اللاعب القادر على هز شباك الخصوم، ويكفي أن الفريق سجل هدفًا واحدًا فقط من ثلاث مباريات، وأحرزه لاعب ارتكاز، ولولا غياب الهداف والحظ والتوفيق، لوصل العراق للأدوار المتقدمة.

 

كيف ترى حظوظ المنتخب العراقي في التأهل للمونديال؟

لا أكذب عليك.. مجموعة العراق صعبة للغاية بتواجد منتخبات عالمية، وليست آسيوية، من قبيل أستراليا واليابان، وحتى منتخبات السعودية، والإمارات، وتايلاند، لا تقل مكانة وشأنًا عن أستراليا واليابان، لكن بحكم امتلاك محاربي الساموراي، والكنغر الأسترالي، للاعبين محترفين في أقوى مسابقات دوريات أوروبا، هو الذي جعل كفتيهما، تميل بعض الشيء على كفة العراق والسعودية والإمارات وتايلاند.

لكن بالرغم من ذلك، فإن منتخبنا، يمتلك لاعبين مدعومين بالثقة، والموهبة، والرغبة، في بتحقيق إنجاز يكون سببًا في إسعاد الشعب العراقي، لكن ينبغي علينا أن نكون جاهزين من النواحي البدنية، والفنية، والذهنية، بغية قطع إحدى تذاكر العبور لمونديال روسيا المقبل.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
37°
37°
أحد
36°
الإثنين
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية