Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

لبحث الملف الإثيوبي والخلاف الكيني الصومالي.. قمة لقادة إيغاد في جيبوتي

لبحث الملف الإثيوبي والخلاف الكيني الصومالي.. قمة لقادة إيغاد في جيبوتي
عربية ودولية - 0:01 - 22/12/2020 - عدد القراء : 203

أ. ف. ب. / نيروبي:
اجتمع قادة دول الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)، التي تضم سبع دول من شرق إفريقيا، الأحد في جيبوتي في قمة استثنائية مكرسة بشكل خاص لبحث الوضع في إثيوبيا والتوترات الأخيرة بين كينيا والصومال. وتضم ايغاد جيبوتي، حيث مقرها، وإثيوبيا وكينيا وأوغندا والصومال والسودان، بالإضافة إلى إريتريا التي علقت مشاركتها منذ 2007. وتهدف القمة إلى “مناقشة عملية السلام والأمن الجارية في السودان وجنوب السودان وإثيوبيا والصومال”، وفق ما نقلت الرئاسة الكينية في بيان عن كلمة ألقاها قبل الجلسة المغلقة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الرئيس الحالي للهيئة. ويشارك في القمة، إضافة إلى حمدوك، رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله ورئيس كينيا أوهورو كينياتا ورئيس الصومال محمد عبد الله ورئيس وزراء إثيوبيا آبيي أحمد. ويمثل جنوب السودان نائبة الرئيس ريبيكا قرنق وأوغندا السفيرة ريبيكا أوتينغو. ودعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، الذي يحضر القمة أيضًا، أعضاء إيغاد إلى مساعدة إثيوبيا في التعامل مع الأزمة الإنسانية الناجمة عن النزاع الأخير في إقليم تيغراي الإنفصالي، وفق ما ذكر بيان الرئاسة الكينية. أرسل أبيي، الحائز جائزة نوبل للسلام العام 2019، الجيش إلى تيغراي لفرض سلطة “المؤسسات الشرعية” وتقديم قادة جبهة تحرير شعب تيغراي، الذين واجهوا السلطة المركزية لعدة أشهر إلى العدالة. وعلى الرغم من انتهاء العملية العسكرية التي أعلنتها أديس أبابا في 28 تشرين الثاني/نوفمبر بالسيطرة على العاصمة الإقليمية ميكيلي، فإن القتال مستمر في تيغراي، وفق الأمم المتحدة، التي أعربت عن أسفها لقيام السلطات الإثيوبية بتقييد وصولها إلى المنطقة. كما دعا موسى فقي محمد كينيا والصومال إلى إجراء حوار لتخفيف حدة التوتر بينهما، بحسب البيان. قطع الصومال في 15 كانون الأول/ديسمبر علاقاته الدبلوماسية مع كينيا لاتهامها بالتدخل في شؤونه، بعد أشهر من التوتر المتزايد بين البلدين. وكينيا مساهم رئيسي في قوة بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم)، التي تحارب حركة الشباب الجهادية المرتبطة بتنظيم القاعدة، وتدعم الحكومة الصومالية الهشة التي لا تسيطر إلا على جزء من الأراضي الصومالية. ونقاط الخلاف كثيرة بين البلدين، أبرزها في ولاية جوبالاند جنوب الصومال على الحدود مع كينيا. وتعتبر كينيا هذه المنطقة عازلة بين أراضيها والشباب المتطرفين وتدعم الرئيس الاقليمي احمد مادوبي.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
11°
18°
الجمعة
19°
السبت

استبيان

الافتتاحية