Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

هل تتجه بريطانيا لإغلاق عام ثالث؟

هل تتجه بريطانيا لإغلاق عام ثالث؟
عربية ودولية - 0:01 - 21/12/2020 - عدد القراء : 152

لمواجهة تداعيات السلالة الجديدة من فيروس كورونا

إيلاف من لندن:
تدارست الحكومة البريطانية في اجتماع مساء الجمعة تداعيات السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي توصف بأنها أشد خطورة، مع احتمال فرض إغلاق عام. وقالت مصادر الحكومة البريطانية إنه من المحتمل تشديد قيود مكافحة الفيروس اعتبارا من اليوم السبت، مشيرة إلى أن الإجراءات الجديدة قد تشمل قيودا على التنقل والسفر بين جنوب شرق إنكلترا، بما فيها العاصمة لندن وباقي أنحاء البلاد. وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون إنه يأمل في أن تتفادى إنكلترا فرض إجراءات عزل عام للمرة الثالثة بعد عيد الميلاد. لكن من المتوقع أن تجتمع المجموعة الاستشارية SAGE يوم الاثنين للعمل على سلسلة من التوصيات حول كيفية تعزيز قيود المستوى 3 في ضوء زيادة قابلية الانتقال للسلالة الجديدة.
قلق
ورغم أن المستشارين العلميين للحكومة البريطانية لا يرون أي دليل على أن السلالة الجديدة تسبب مرضًا أكثر خطورة، أو أنها ستكون مقاومة للقاحات الحالية. إلا أن هناك قلقا من أن الإعلان عن لقاحات فعالة في الأسابيع الأخيرة قد يكون له تأثير سلبي على الامتثال للقواعد، بما في ذلك متطلبات العزل الذاتي. وقال عضو في اللجنة الاستشارية العلمية لشبكة (سكاي نيوز) في وقت سابق إن نظام المستوى الحالي في إنكلترا لا يبدو أنه فعال في منع الزيادة في الحالات، وتوقع أن تكون هناك حاجة إلى إجراءات أكثر صرامة. وقال البروفيسور جون إدموندز: “أعتقد أننا سنضطر إلى النظر في هذه الإجراءات وربما تشديدها، سنفعل ذلك حقًا. إنه لأمر مروع أن نقول لكننا في موقف صعب للغاية”.
اسرع انتشارا
وأعلن وزير الصحة مات هانكوك هذا الأسبوع عن تحديد “البديل الجديد” لـ COVID-19 – والذي يعتقد أنه يتسبب في انتشار أسرع في الجنوب الشرقي. وقال هانكوك لمجلس العموم إنه تم العثور على أكثر من 1000 حالة من السلالة “معظمها في جنوب إنكلترا”. وأضاف أن المتغير الجديد كان ينتشر بشكل أسرع من السلالة الحالية لفيروس كورونا ويعتقد أنه يغذي “الزيادات الحادة والمتسارعة للغاية” في الحالات عبر الجنوب الشرقي. لكنه سعى إلى التقليل من المخاوف، قائلاً إنه لا يوجد حاليًا دليل على أن البديل الجديد لن يستجيب للقاحات COVID-19 التي يتم طرحها في جميع أنحاء البلاد. وقال إنه “لا يوجد حاليًا ما يشير إلى أن هذا البديل من المرجح أن يسبب مرضًا خطيرًا”. وقال وزير الصحة إن المعدل السريع للانتشار الجديد قد يعني أن هذا البديل يصبح الأكثر انتشارًا على مستوى البلاد. وأوضح أن “أفضل طريقة لوصفها هي تخيل شجرة بلوط عملاقة، ثم غصن صغير ينفصل عن تلك الشجرة. ثم يصبح هذا الفرع الجذع الرئيسي والشريان الرئيسي لتلك الشجرة”. وخلص وزير الصحة البريطاني إلى القول إن علماء الحكومة يدرسون البديل الجديد في منشأة (بورتون داون) الخاصة بالأبحاث العلمية.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
21°
19°
الخميس
18°
الجمعة

استبيان

الافتتاحية