Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

سوق العقيل في الزبير موروث لحفظ الإرث

سوق العقيل في الزبير موروث لحفظ الإرث
الأخيرة, مجتمع - البصرة / المربد - 4:09 - 08/12/2020 - عدد القراء : 349

سوق العقيل أو ما يعرف بالسوق (المسكوف) في مدينة الزبير غرب البصرة لا يزال يحمل إرثا يمثل المدينة وتاريخها من حيث الملبس والأزياء العربية المعتادة التي كانت تطغى على واقع المجتمع الزبيري مع الاحتفاظ منها في المجتمع الحالي بالرغم من المصاعب والتجاوزات والتغيرات التي حصلت منذ حقبة طويلة من الزمن وبقى سوق العقيل محافظا على البعض من طرازه الذي أنشئ عليه منذ عام 1950.          ويعد هذا السوق من أقدم الأسواق في المدينة ضمن مركز القضاء والوحيد والأقدم على الإطلاق حسب ما قاله المؤرخ في تأريخ مدينة الزبير حسن زبون.وأضاف زبون أن سوق العقيل تعود تسميته إلى مؤسس السوق في نهاية الخمسينيات من القرن الماضي والذي أنشئ من الطابوق الفخار والخشب ولا يزال يحتفظ ببعض بنائها بالرغم من مرور أكثر من 70 عاما.واعتبر زبون أن إبقاء السوق على ما أنشئ عليه حفظ التاريخ والتراث الذين توارثوها عن أجدادهم منذ عقود من الزمن  للحفاظ على التصميم القديم للسوق وميزته التي تميز وعرف بها بالسوق “المسقوف”.فيما ظل سوق العقيل التاريخي والتراثي لفترة طويلة من الزمن متسوقا للعديد من الزائرين والسياح الذين يقصدون البصرة والزبير ومركزا للتسوق المحافظات الجنوبية والوسطى بالإضافة إلى أسواق الخليج واحتفظ ببعض المهن في صناعة العباءة والخرازة أو ما يعرف بـ ” النعال الزبير ” حسب الكاتب محمد حسين الراشد.وأكد الراشد على ان تلك المهن والحرف اليدوية لا تزال متناقلة بين الأجيال من الأسرة الواحدة بالرغم من اتجاهها إلى الانقراض والتي اعتبرها أصحاب المهن على أنها من سنن الحياة للتواصل معها واستمرار الحياة بها بين الأجيال.وفي حديثه عن ممارسته مهنة صناعة العباءة العربية بأنواعها قال وارث المهنة احمد العيسى انه أتقنها من أجداده والحفاظ عليها من الانقراض مع تمسكه في تلك المهنة التي تصل بضاعتها إلى دول الخليج العربي ولها كما يقول من يلبسها في العراق وخارج العراق.وتابع العيسى في حديثه انه امتهن تلك المهنة عن والده الذي توارثها عن أجداده حتى أتقنها الجميع لتكون سلسلة متواصلة ضمن موروثها الذي لا يقبل التغيير ولتبقى إرثا لمدينته وللسوق الذي احتضنها.من جهته أشار أبو ضياء العامري صاحب محل صناعة العباءة أننا اضطررنا لبعض الترميمات اللازمة بسبب قدم البناء وسنحاول جاهدين المحافظة على الشكل الذي بنيت به المحلات قديما، ونحن مصرون على عدم تغيير المظهر الخارجي لسوق العقيل بالرغم تطور العمراني الحديث الذي سيبقى عنوانا للمهن التراثية والإرث الآباء والأجداد في الصناعة العباءة العربية والنعال الزبيري.مؤكدا على اعتزازهم بالتراث والإرث والحفاظ عليه والاستمرار بصناعة تلك المهن التي تعني بقاء الإرث والمعالم القديمة لمدينة الزبير وأسواقها.ويظل سوق العقيل في مركز مدينة الزبير حاملا تراث تلك المدينة وتاريخها من مهنها ورجالها وأعمالها، وتجاوز مصاعب وتقلبات حقبة زمنية كبيرة ليبقى محافظا على طرازه ومحلاته وصناعتها الفلكلورية المميزة منذ أكثر من نصف قرن.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
24°
29°
الخميس
30°
الجمعة

استبيان

الافتتاحية