Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

صناعة الحلويات موروث شعبي كربلائي يتوارثه الابناء

صناعة الحلويات موروث شعبي كربلائي يتوارثه الابناء
مجتمع - الفرات نيوز / تقرير..ماثر طالب - 0:30 - 11/05/2015 - عدد القراء : 1350

تمتاز مدينة كربلاء ذات النطاق التجاري الواسع والتنوع الاقتصادي والسياحي بانها منشأ لانواع كثيرة من الحلويات التي اصبح بعضها يرتبط ارتباطا وثيقا بهوية المدينة، وقد تحولت صناعة الحلويات فيها الى مهنة يتوارثها الابناء من الآباء جيل بعد جيل. الوكالة زارت احد اشهر محال صناعة وبيع الحلويات في كربلاء المقدسة ،والتقت بالحاج علي الشكرجي الذي تحدث عن سنوات طوال قضاها في احتراف صناعة الحلويات بعد ان اسس والده اولى خطواته في هذا المجال قائلا” منذ زمن طويل وعائلتي تقوم باعداد اصناف مختلفة من الحلويات التي تعتبر الان من الوصفات التراثية التقليدية لكربلاء كالدهين والبقلاوة والزلابية بطرق تميزها عن غيرها في جودة الطعم وقابليتها للحفظ لعدة ايام حتى يتمكن الزائرين الوافدين من نقلها الى بلدانهم او محافظاتهم دون ان تنتهي صلاحية تناولها”. واكد على ان” هذه الحلويات تصنع من اجود الانواع التي تكون هذه الوصفات من السمن النباتي والزبدة والدقيق ومن شركات ذات جودة في المواد الغذائية وبقي امر تميزها سرا بين من يعمل في محل الحلويات ومقتصرا فقط على كبار الطهاة فيه فهو كما كان يطلق علية احد ابائنا باانه سر المهنة مضيفا ان هذه الانواع بقيت الى الان تحافظ على معدلات الطلب عليها بالرغم من اننا طورنا عملنا في مجال صناعة الحلويات لتكون ادراج البيع في محلات الحلويات تضاهي ماهو معروض في بلدان مختلفة تهتم بالحلويات”. من جهة قال احد العاملين في محل لبيع الحلويات محمد الخفاجي ان” العمل في مجال صناعة الحلويات في مدينة كربلاء المقدسة هو بحد ذاته عملا شاقا بالنسبة للعاملين بالنظر لكون اعداد كمية كبيرة من الحلويات تتطلب جهدا واهتماما دقيقا ووقتا لايتناسب وكثرة الطلبيات على بعض الانواع نظرا لكثرة اعداد الزائرين ولان هنالك تقليد انتقل الى الوافدين الاجانب ايضا يقضي بان زيارة كربلاء تعني ان يصطحب احدهم معه حلويات كربلائية ماجعل العمل يتضاعف لددينا احيانا حتى نضطر للبقاء ساعات اضافية في العمل لتلبية طلبات الزبائن”. واشار الى ان” الطلب على الحلويات والمعجنات من قبل المواطنين في كربلاء لايقتصر فقط على موسم معين كماهو الحال لدى معظم المحافظات حيث يزداد الطلب عليها خلال فصل الشتاء في الغالب، اما في كربلاء فالمدينة تشهد طوال العام رواجا وانتعاشا في مجال بيع الحلويات اضافة الى ذلك ان تطور صناعة الكيك ازداد الطلب عليه سيما في المناسبات الخاصة واعياد الميلاد، حيث بدات المحال تتنافس في عرض تصاميم والوان متميزة لاستقطاب اكبر عدد من الزبائن الا ان الاقبال على الحلويات التقليدية مايزال يتصدر قوائم الطلبيات”. اما الشيف متخصص في الحلويات الغربية كريم علي تحدث لنا قائلا ان” التطور اصبح في جميع جوانب الحياة والترويج للحلويات الاجنية والعربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي كالكنافه النابلسية والكراوسون والغريبة المصرية على سبيل المثال دفعتنا الى انشاء جناح خاص في المحل لها مع بعض الحلويات الغربية في محاولة لارضاء اذواق الزبائن الذين يرغبون بشرائها تغييرا للنمط المعتاد مع الحلويات التقليدية”.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
22°
28°
الأربعاء
29°
الخميس

استبيان

الافتتاحية