Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

أصداء..الضريبة .. حقيقة أم مخادعة؟

مقالات ودراسات - د علي خليف - 4:23 - 30/12/2020 - عدد القراء : 524

يوما بعد يوم تتضح النية في ايذاء المواطن أو في أقل تقدير اشغاله  بالتفكير بقوته ومصادر رزقه ، لأن الموازنة المقدمة للبرلمان. والنسب الضريبية المفروضة على راتب الموظف  تمثل نهجا مؤذيا للمواطن ، لأنه لايوجد موظف في الدولة العراقية يأخذ راتبا كليا ، وانما يأخذ راتبا صافيا ، اي بعد اجراء جملة من الاستقطاعات الضريبية والتوقيفات التقاعدية وبعض الرسوم الاخرى ، وبعد ذلك يستلم الموظف راتبه  بعد كل هذه الاستقطاعات فيسمى راتبا صافيا ، والضريبة التي تزمع الحكومة فرضها على راتب الموظف احتسبتها على الكلي ، وليس على الصافي اي فرضت ضريبة حتى على الضرائب المفروضة على الراتب ، وهذا. بحد ذاته يدل على ان الامر يستهدف المواطن ، وليس اجراء اصلاحيا ، ثم ان فرض الضريبة تصاعديا وهذا غير معمول به في دول العالم ،  بل انه يفرض على التجارة أو ماشابه ذلك ، وليس على راتب الموظف الذي يأخذه  نتيجة عمل وليس ترفا. أو مكافأة ، من المؤكد ان ما قامت به الحكومة من خطوات واجراءات في إعداد الموازنة  سوف يصيب المواطن في مقتل ،، المهم من ذلك ان الحكومة وجهت سهامها  نحو المواطن لانها وجدت ذلك أسهل الطرق للتخلص من المشاكل ، لذلك على  المسؤولين في جميع الملفات أن يرتفعوا الى مستوى التحديات ، وكل الامور الآن بيد البرلمان  الذي عليه ان يحمي طبقة الموظفين  وعامة  الشعب من سوء الادارة. وأن يضع البرلمان  حدا لهذا التخبط والتدهور في الاقتصاد .إن المواطن لاحظ ذلك التخبط واللف والدوران في الحديث عن ابواب الموازنة ولاسيما الاستقطاعات في رواتب الموظفين ، فالحكومة تعلن انها فرضت ضريبة بسيطة ، والارقام تشير الى استقطاعات فاحشة ، عن طريق فرض ضرائب كبيرة على الدخول ، وهي ضرائب غير شرعية وهذا وحده نهج يكشف مدى الاستهانة بقوت الشعب وغياب الحلول، فاذا سلمنا جدلا انه تم فرض الضريبة بهذه النسب القاسية ، فكيف سيكون صافي راتب الموظف ، وهو بالكاد يسد رمقه ، في ظل التزامات كبيرة ولاسيما في الايجار والسلف الحكومية والشخصية ، وباقي الالتزامات ؟!  بلاشك ان المسؤول لايعرف كم يأخذ المواطن ؟ بدلالة ان مسؤولا كبيرا لايعرف طبيعة عمل موظفي وزارات الدولة وعدم التمييز  بين موظف في التربية من موظف  في التعليم وقس ذلك على وزارات الصحة والنقل وغيرها . فمثل هذا الامر يدلل على  ان المسؤول يضع افتراضات على وفق مزاجه ، ومن هنا جاءت نسبة الضريبة على رواتب موظفي الدولة ، وهي وضعت إما عن جهل لانها تصاعدية وهذا غير ممكن ، وإما وضعت عن قصد وهدفها تدمير المواطن ، لذلك على البرلمان ان يتصدى لذلك ويحفظ كرامة المواطن

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
32°
29°
الجمعة
32°
السبت

استبيان

الافتتاحية