Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

أصداء..فقدان قدرة

مقالات ودراسات - 4:35 - 27/12/2020 - عدد القراء : 433

بعيدا عن الأزمة الاقتصادية وفشل السياسات المتبعة في حماية الاقتصاد وايجاد الحلول المناسبة لوضع الاقتصاد العراقي على الطريق الصحيح بعد إزالة المعوقات والمعرقلات ، فإن البلد يعيش أزمة خدمية كبيرة جدا ، فبعد غياب الخدمات في أكثر من مرفق جاء انهيار المنظومة الكهربائية ليشكل منعطفا متوقعا لانهيار هذا القطاع الذي أضاف فشلا جديدا  لملف آخر من الملفات الضعيفة ، وبذلك تكون الحكومة غير قادرة على النهوض بواجباتها في كثير من الملفات ، فأين البرنامج الحكومي الذي تعهدت بتنفيذه ؟ لاسيما إن اللجنة البرلمانية المكلفة بمراقبة الاداء الحكومي قد سجلت بتقاريرها إن الحكومة لم تنفذ سوى ١٧٪؜ من البرنامج الذي أعلنته أمام البرلمان وتعهدت بتنفيذه ! ثم أين أولئك الذين يقفون وراء ملف الكهرباء وملف العملة ؟ فبعد الانهيار في الملفين ، هل لازالوا يتشبثون بمواقع مستقبلا ، والشعب وقف على فشلهم في الملفين ؟ وماذا سيقول هؤلاء للشعب ؟ إن المواطن لاحظ ذلك التخبط واللف والدوران في الحديث عن ابواب الموازنة ولاسيما الاستقطاعات في رواتب الموظفين ، فالحكومة تعلن انها لم تخفض ، والارقام تشير الى استقطاعات فاحشة ، عن طريق فرض ضرائب كبيرة على الدخول ، وهي ضرائب غير شرعية لانها من دون خدمة ، إن دول العالم عندما تفرض الضرائب يكون ذلك مقابل خدمات ، ولكن في العراق تفرض ضرائب من دون خدمات ! والعجيب من يتبنى ذلك ويطبقه عقول تدعي إنها عايشت تلك البلدان وتمرست بنهجها في فرض الضرائب وجباية الأموال ، ولكن كله خلاف مايجري في دول العالم ، فالمواطن العراقي يفرح عندما يرى ضرائب تقابلها خدمات ، ولكن من المزعج له أن لا تقابل الضرائب خدمات ، وتكون الاستقطاعات كيفية لمجرد توفير أموال سرعان ما تبدد  في أبواب صرف لم تقدم خدمة للناس،واذا كان الامر ينحصر في إطار الترشيق وضغط النفقات ، فما بال هذه الموازنة قد جاءت بأبواب ترفية فيها هدر كبير وزيادة في تخصيصات الوزارات والمؤسسات بشكل غير مسبوق ، فهناك من ينقد تضخم الموازنات السابقة ولكنه يأتي بموازنة تفوق سابقاتها بشكل مخيف ، لذلك القدرة على الاصلاح المالي مفقودة ، وهنا يأتي دور البرلمان الذي عليه أن يحمي الشعب من تغول موازنة وقف ويقف عندها المتابع وقفة استغراب وتأمل.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
32°
29°
الجمعة
32°
السبت

استبيان

الافتتاحية