Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

أصداء..ليس بالنصائح نحفظ أبناءنا

مقالات ودراسات - د علي خليف - 2:46 - 09/12/2020 - عدد القراء : 188

انطلق العام الدراسي الجديد وسط مخاوف من انتشار وباء كورونا بين الطلبة والملاكات التدريسية، وقد وضعت خلية الازمة الحكومية ضوابط واجراءات من المفترض أن تأخذ بها ادارات المدارس ، ولكن الذي يبدو من خلال متابعة سير الدوام ان هناك عدم التزام بهذه الضوابط والاجراءات ، علما ان هناك تصريحات صحية تؤكد ان هناك اصابات بين الطلبة والملاكات التدريسية من دون ان تظهر عليها اعراض الوباء، وعلى الرغم من ان العالم يعيش في وضع غلق تام  وجزئي ولاسيما دول الجوار فإن العراق يعيش الانفتاح التام ويفتح الاماكن العامة على مصراعيها ، والمدارس وغيرها مكتفيا بالنصائح والتوجيهات ، والنصائح من دون اجراءات عملية لايمكن ان تحفظ الطلبة والناس،فمن نظر إلى ضرورة اطلاق الدوام هل قرأ المستقبل أو إنه يجهل أو يتجاهل واقع المدارس في البلاد ، فهي في الظروف الاعتيادية قبل جائحة كورونا تعيش واقعا مأساويا ، وسط بيئة موبوءة بأمراض شتى ، وتفتقد الى أبسط وسائل الصحة العامة ، بل هي تفتقد الى المياه الصالحة للشرب وغيرها من الوسائل البسيطة ، وهل طبقت المدارس مقترحات وتوجيهات وأوامر خلية الازمة الحكومية ؟ بالقطع لم تطبق المدارس التعليمات ، فلا التزام بالية الدوام ، ولا التزام بالوقاية الصحية ، فلا تعفير  ولا فحوصات ، فالاجراءات لاوجود لها على أرض الواقع ،؟ فضلا عن “بدعة ” الاستثناءات  للمدارس الاهلية من قبل الوزارة ، بحيث أدت الى  فوضى واضطراب بالدوام ، فاذا الطالب والتلميذ يسمع قرارات لاتلتزم بها المؤسسات الرسمية فكيف نعلمه الالتزام ؟! فهل نحن نسير عكس العالم ؟ صحيح إن المدارس الأهلية تضغط لاستئناف الدوام لأن هدفها الربح ، ولاتنظر الى الجوانب الاخرى ، بدلالة عدم وجود توجه أو ضغط من الوزارة لتخفيض الاجور، مما يعطي انطباعا على مدى النفوذ الذي يشكله القطاع الاهلي في المجال التربوي الذي لم يعد من اهتمامات الحكومة والبرلمان ،فالطلبة والتلاميذ ليسوا حقل تجارب ، فعلى الجميع الشعور بالمسؤولية وعدم ترك الطلبة لمطامع من يتخذ التعليم تجارة على حساب الهدف الأساس .إن التدابير الصحية شئ والدوام الفعلي شئ آخر ، فوزارة الصحة تعطي تعليماتها للتربية ، ولكن المديريات لم تلتزم بها ، بدلالة فوضى الدوام وعدم الالتزام بالاليات الموضوعة ولاسيما دوام اليوم الواحد ؟ فاليوم هناك عزل مناطقي غير مباشر ، التباعد الحاصل بين المناطق وعدم التنقل الكثير ، ، وكان من المفترض تغيير التقويم الدراسي ، ووضع تقويم جديد. يبدأ من كانون الثاني المقبل ، وعدم الرضوخ لضغوط القطاع الخاص الربحي الذي تمدد بشكل أساء للتعليم ، يأمل المواطن أن يرتقي الجميع للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في ظل ظرف عصيب يمر به العالم، ويحفظ الشعب ، ولابد من متابعة تطبيق مقررات خلية الازمة الحكومية لان هناك من يضغط بأسلوب مادي لزج الطلبة في اتون حرب مع الوباء وهم عزل من دون اسلحة لمواجهته ، بالرغم من كل الجهود التي يبذلها المخلصون لحماية البلد من خطر الوباء.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
13°
18°
الجمعة
19°
السبت

استبيان

الافتتاحية