Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

أصداء..نتائج في جهد صاخب

أصداء..نتائج في جهد صاخب
مقالات ودراسات - د علي خليف - 3:01 - 27/05/2019 - عدد القراء : 572

قد يكون الاختبارالحقيقي للجهد الخدمي في يوم الاستحقاق الخدمي ، بحيث تلقى جميع التصريحات والمبالغات الرقمية جانبا ، ويتم النظر الى الواقع ، وكثيرة تلك المؤسسات التي تبشر بخدمة كبيرة وغير مسبوقة ولكن يوم الاستحقاق تتمترس خلف الاعذار والمسوغات التي لم يعد الشعب يستسيغها ، اليوم لن تكون مقبولة مثل هكذا سلوكيات ، فالحكومة وضعت برنامجا خدميا ،والشعب يتابع هذا البرنامج وتطبيقه على الارض ، كما ان الحكومة دعت الشعب الى المراقبة والمتابعة والتشخيص ، والدعوة مقدما موجهة للبرلمان بوصفه السلطة الرقابية التي تراقب وتحاسب ، فاليوم شعار العمل هو المرفوع في جميع الميادبن والملفات ذات المساس الكبير بحياة المواطن ، فالمواطن يشكو نقصا في الطاقة والخدمات الاخرى ، ويحاول البعض ان يجعل الامر كله رهانا في صيف لاهب ، وهذا غير منطقي في ظل وضع عاش ويعيش تراكمات سلبية شملت الملفات المختلفة ، فلا يمكن اختزال السنوات كلها بأشهر معدودات ، فيمكن النظر الى التراكم الايجابي وبسقف زمني منظور ، ينظر الى المراحل وتراتيبية التصاعد ، وهل يمكن التقدم في الملفات ؟ وعلى الرغم من ان البعض يحاول اعادة اساليب قديمة في توجيه الرسائل الى المواطنين ،ويبشر ويعد، ويستعرض اعمالا او منجزات ذهنية ،فان تلك الامور يمكن ان تنسحب الى سلوك مضر ، والى عقلية تتكلم اكثر مما تعمل وتختبئ وراء الفاظ وبيانات توهم نفسها بانها يمكن ان تحقق شيئا في زحمة الشكوى والمطالب ، ان العمل في حد ذاته يمكن ان يحقق كل مايريده المواطن اذا سار على وفق منهج وخطة عملية سليمة ، وهذا النهج السليم موجود ،وتعمل عليه الحكومة، وتبقى ادواتها التنفيذية من وزارات ومؤسسات هي من تقع عليها مسوؤلية التنفيذ ، وهناك ملامح لعمل كبير تقوم به بعض المؤسسات والوزارات التي تعمل من اجل انجاح البرنامج الحكومي ، واما الاخرى فهي تعمل ،ولكن ضمن ايقاع منخفض غير صاخب ، لذلك عندما تنتشر علامات التفاؤل بين اوساط المجتمع لان الناس وقفوا على ارادة حقيقية تريد ان تعمل وتقدم الخدمة للناس ، وهذا الارادة ستحمل معها النجاح المؤكد الذي هو بلاشك نجاح للجميع ، ومهما يكن من امر فالقادم يحمل معه نتائج ايجابية سيلمسها المواطن.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
34°
43°
الإثنين
43°
الثلاثاء

استبيان

الافتتاحية