Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

وما زال الخير فينا

وما زال الخير فينا
ادب وثقافة - سلمى الجُميلي - 0:48 - 09/06/2016 - عدد القراء : 2140

ان كان ثمة قسوة يسكبها الزمان في كؤوس اهله فهو زمان اليوم.. قسوةٌ اجحدت ويلاتهُ بعضاً وأعمت بعضاً عن درب الصواب, حتى اضحت سُبل الخير وعرة فقيرةٌ بماريها .. لكن ثمة أناس تحصنوا من عِلاتِ الدهور ولم يُغير انصهار الأحداث معدنهم النفيس, أُناسٌ رؤيتهم هي كالأوكسجين النقي يمدنا لإنعاش ارواحنا المُختنقة.
فوسط الزحام الشديد واستياء الناس إلا اننا بلحظة نرى من يُسارع لفتح الطريق امام سيارة الاسعاف التي تعلو صافرتها ليتسنى لها شق طريقها نحو المشفى..
رجل بالأربعين يوقف سيارته التي تعثرت بشيء في الطريق ويترجل منها ليرفع قطعة حجارة من وسط الشارع كي لا تؤذي غيره.
مجموعة من الشباب اتفقوا على ان يأتي كل منهم بغرض لمساعدة امرأة مُعدمة تسكن في خيمة مع ثلاث صغار بجانب كُليتهم، وبعض العائلات تتفق على انشاء صندوق إعانة يشترك به كل افراد الاسرة لمساعدة محتاج بغض النظر عن صلتهم به.
في الطريق السريع الغير مخصص لعبور المشاة, نرى البعض يقلل من سرعته ليعطي فرصة لمن يحاولون قطع الشارع وبوجهه ملامحُ رضا.
في التقاطعات حين يعطي رجل المرور اشارته لتوقف احد الطرق بينما الاخر يمر, نرى البعض يقف بالمكان الصحيح بموازاة عمود الاشارة الضوئية المستقيل عن العمل. بينما لا يقف غيره إلا بمنتصف الشارع.
اخصائي مشهور بجراحة الصدر يقف عند رجل بعقده السادس يجلسُ مستندا للحائط في الردهة فيسأله عن سبب بقائه في المستشفى وقد أذن له بالخروج ؟ فيردُ عليه الرجل بمرارة, انه لا يملك المال الكافي لتسديد اجور علاج ابنه لذا لم يسمحوا له بالمغادرة، فيأخذ الطبيب ملف الرجل ويكتب عليه (على حسابي الخاص) ويوقع باسمه ثم يمضي وصوت الدعاء له يتسابق ودموع الرجل.

لاتحقرن من المعروف اصغره
احسِن فعاقبة الاحسان حُسناه

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
42°
37°
الخميس
39°
الجمعة
ShorjaShop

استبيان

ما رايكم في الموقع الجديد؟

الافتتاحية