Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

اصداء..اقرار خطوة

مقالات ودراسات - د. علي خليف - 2:14 - 12/08/2015 - عدد القراء : 667

سيأخذ الحديث عن الاصلاحات وقتاً ليس بالقصير في جميع الاروقة السياسية والشعبية ،والاصلاحات كمفهوم امر ايجابي والذي يتطلب آليات عمل حقيقي على وفق المشاركة والتعاون بين الجميع فلا يمكن ان يكون هناك اصلاح من دون تعاون وهذا ما اكدته الاحداث والوقائع، فقد صوت مجلس النواب على الاصلاحات التي قدمتها الحكومة ومنها ما يتعلق بالغاء مناصب معينة والشعب ينتظر الحزمة الاخرى من الاصلاحات التي اكد رئيس الحكومة انها ستكون اوسع واشمل وتحقق للمواطن مطالبه وتعود عليه بالنفع والفائدة ،وبلا شك ان البنية الاساسية للعمل الاداري فيها الكثير من الضعف مما انعكس سلباً على الاداء فقطاع الخدمات سار طوال الاعوام الماضية على سياسة الترقيع والمشاريع الانية من دون تخطيط ستراتيجي وفي المقابل لم يعمل المسؤول على تفتيت المشاكل والبحث في بنيتها وتحليلها للوصول الى نتيجة يمكن من خلالها تقديم الخدمة الافضل غير ان الكثير من المسؤولين انشغلوا في طرح الاسباب والمسببات اكثر من البحث عن الحلول والعمل من اجل تلافي المشاكل فكان التبرير عكازا ومهرباً من طرح برنامج العمل في هذه المؤسسة او تلك وعندما وصل الحال بحيث لم يحصل المواطن على الكهرباء لساعات معقولة ولم يحصل على ماء صالح للشرب مع وضع اقتصادي مصاب بالتقشف ولم يلمس المواطن برنامج عمل حقيقيا يعالج المشاكل خرج في تظاهرات مطالباً بالاصلاح وتقديم الخدمات ومحاربة الفساد المعطل للعمل وعلى الرغم من ان المواطن سوف لا يرى ثمار الاصلاحات الا بعد وقت ليس بالطويل فان البدء بها تمثل خطوة كبيرة الى الامام

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

الطقس في بغداد

بغداد
33°
46°
أحد
47°
الإثنين

استبيان

الافتتاحية