Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

نائبة كردية تدعو العبادي لاقالة الفاسدين والفاشلين و تعيين الكفاءات والشهادات العليا والاختصاص

اخبار و تقارير - بغداد / متابعة العدالة - 2:12 - 13/08/2015 - عدد القراء : 844

طالبت النائبة عن التحالف الكردستاني بيريوان خيلاني رئيس الوزراء حيدر العبادي باقالة من وصفتهم بالمسؤولين الفاسدين والفاشلين الذين لا يمتلكون المؤهلات والشهادات العليا والاختصاص المتعلق بالوظيفة ، مشددة على ان ذلك تسبب في استشراء الفساد والفشل الاداري والوظيفي الذي ادى الى انهيار الخدمات والاقتصاد وفقدان ثقة الشعب بسلطاته الثلاث.
وقالت خيلاني في بيان نقلته وكالة {الفرات نيوز} امس ” ادعو رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الاستجابة العاجلة لطلبات المتظاهرين التي كانوا ينادون بها منذ سنوات طويلة دون الاكتراث بمطاليبهم والامبالاة بها “.
واوضحت خيلاني ” طالما طالبت مرات عديدة باشراك الشهادات العليا في صنع القرار الخدمي والاقتصادي والسياسي وحذرت من عدم وجود الكفاءة والاختصاص الدقيق في تولي المناصب الذي كان واجبه التخطيط احتياطيا لمنع انهيار الخدمات والاقتصاد العراقي الذي اصبح يعتمد على اسعار واردات النفط التي انهارت اسعارها مؤخرا “.
واكدت خيلاني ان ” السبب الرئيسي في كل ما وصلت اليه البلاد اليوم هو غياب الشخص المناسب في المكان المناسب وهذا ما اكدته المرجعية الدينية في خطابها الاخير لرئيس الوزراء “.
ونبهت خيلاني ان ” الشعب العراقي لن يسكت بعد اليوم على معاناته الطويلة في غياب الخدمات والبنى التحتية وفرص العمل والوظائف في ظل ما تزخر به البلاد من ثروات وقدرات مادية وبشرية “.
وتسائلت خيلاني مستغربة ” في مصلحة من ؟ ابقاء الفاسدين في مناصبهم والفاشلين العاجزين عن تحقيق الحد الادنى من الواجبات الوظيفية المناطة بهم ؟ في مصلحة من يتم تهميش الكفاءات والشهادات العليا جانبا والتي يرزخ بها العراق واستمرار الانحدار الخطير في كل مقاييس بناء الدولة ؟
وشددت خيلاني على ان” يتعرض له العراق اليوم وما يصيبه من سيطرة الفاسدين والفاشلين على مفاصل الدولة وانهيار سمعتها داخليا وخارجيا يتعارض مع ثقل البلاد وتاريخها العريق كونها من علمت العالم باسره القراءة والكتابة “.
واشارت الى ان ” الجدية في تحقيق طلبات الجموع العارمة للمتظاهرين لن يتم الا باجراء اصلاحات شاملة على رأسها واولها اقالة المفسدين والفاشلين وغير الاختصاص من مناصبهم باسرع وقت لانهاء هذه الحقبة المؤلمة والسوداء في تاريخ العراق “.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-06-17 at 04.54.21

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
36°
47°
Fri
46°
Sat
الافتتاحية