Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

الملابس التقليدية بالمغرب.. إرث وجمال

الملابس التقليدية بالمغرب.. إرث وجمال
الأخيرة - الرباط / وكالات - 5:07 - 14/04/2024 - عدد القراء : 199

في حي “الحبوس” العتيق بمدينة الدار البيضاء المغربية يقبل الناس على
اقتناء الملابس التقليدية، مثل الجلاّبة والكندورة والقفطان والبلغة، محافظين
على العادات والتقاليد المتوارثة منذ زمن طويل.وتتطلب حياكة وصناعة
الملابس التقليدية مهارة وحرفية ووقتا، في ظل المنافسة الكبيرة للملابس
الحديثة أو التقنيات العصرية المستعملة في الصناعة التقليدية ذاتها.

ويتربع الجلباب – الجلابة كما يطلق عليها المغاربة – على عرش الملابس
التقليدية، حيث يضفي على الملبس أصالة وأناقة، سواء الرجالي منه أو
النسائي.ويعتبر هذا الموسم في المغرب فرصة ومناسبة تبين مدى تعلق
أبناء المملكة بزيهم التقليدي، خاصة عندما يقصدون المساجد وخلال
الزيارات العائلية. وتشهد أسواق البلاد انتعاشا كبيرا في مبيعات الملابس
التقليدية، ويتزايد الإقبال على شرائها بشكل ملحوظ، سواء من الرجال أو
النساء أو الأطفال.من بين الأسواق التي يقصدها أهالي الدار البيضاء نجد
سوق حي الحبوس العتيق، ويحرص سكان المدينة على شراء ملابسهم
التقليدية منه.وقال هشام الهبة، تاجر ملابس تقليدية في الحبوس، إن الإقبال
سواء تعلق الأمر بالصغار أو الكبار. ولفت الهبة إلى أن المغاربة متشبثون
بثقافتهم من خلال دعم الصناعة التقليدية، فيما يرتفع الإقبال بشكل كبير
خلال الآونة الأخيرة، خصوصا على شراء الكندورة أو الجلابة، خاصة
المصنوعة يدويا.يحرص المغاربة على شراء الملابس التقليدية في هذه

الفترة ليكونوا على أكمل استعداد وبأجمل مظهر تراثي، لا يقطع الشعب
عن تاريخه وتقاليده.والجلاّبة هي أحد أهم الملابس التقليدية للنساء
والرجال، ويحرص مرتدوها على أن تكون رفقة نعل تقليدي يصنع من
الجلد يسمى البلغة، ليكون الزي التقليدي متكاملا ويحافظ على المظهر
الجمالي.كما يتزايد الطلب أيضا على الجبادور الرجالي، وهو لباس تقليدي
يتكون من فُوقْيَّة (تشبه القميص) وسروال وعباءة تشبه الجلباب، ويضاف
إليه أحيانا الوشاح.والجبادور المكوّن من معطف وسروال فضفاضين،
يزينهما ثوب مطرز وغطاء للرأس ملتصق به، دأب الصانع التقليدي منذ
قرون على الإبداع في حياكته.ولا يكتفي الرجال بالجلاّبة والجبادور، بل
يلبسون طربوشا أحمر على الرأس تتدلى من جانبه الخلفي حزمة من
الخيوط الحريرية السوداء، أو عمامة يحرص كبار السن خاصة على
ارتدائها.أما القفطان فهو أحد أبرز الملابس التقليدية ويتصدر اهتمام
المغربيات، تلبسه المرأة في المناسبات والأمسيات الاحتفالية والأعراس.
وتحرص النساء على ارتداء الشربيل، وهو نعل تقليدي مصنوع من الجلد،
يتميز بألوانه وتطريزاته وزخرفاته الجميلة.بأناقته وألوانه وأصالته يشكل
القفطان أيقونة الجمال بالنسبة للمرأة، وتختلف تصاميمه حسب المنطقة، إلا
أن العُقد والأحزمة المصنوعة بكل إتقان تعتبر نقطة مشتركة بين مختلف
التصاميم في مختلف مدن المملكة.شكل القفطان يضفي على لابسه جمالا،
خاصة أنه مزين بخيوط “الصقلي” الذهبية، وأخرى بالحرير الملون وكأنه
لوحة تشكيلية تبهر الناظرين. وفي ظل المنافسة الكبيرة للملابس العصرية،
باتت بعض الملابس التقليدية في خطر خاصة مع مرور الزمن وتراجع
عدد الحرفيين.وتراجع عدد الحرفيين الذين ينسجون ثوبا تقليديا يطلق عليه
البروكار (قماش منسوج من الحرير الطبيعي)، ولم يتبق إلا حرفي واحد
بمدينة فاس (شمال)، ويتعلق الأمر بالحرفي عبدالقادر الوزاني.وأعلن

المغرب خلال اذار 2024 عن برنامج يمتد حتى العام 2026، للحفاظ
على 32 حرفة مهددة بالانقراض.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-05-16 at 00.19.17

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
36°
36°
Mon
38°
Tue
الافتتاحية