Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

العامري: ندعم الإصلاح وينبغي منح الأولوية لمحاربة الارهاب ومنع الفوضى

الصفحة الاولى - بغداد / متابعة العدالة - 1:02 - 23/08/2015 - عدد القراء : 882

اكدَ الامين العام لمنظمة بدر النائب هادي العامري ان الجميع مع الاصلاح ، مشيرا الى ” اننا يجب ان نعطي الاولوية الى الجبهات لمحاربة الارهاب ومنع الفوضى ” . وقال العامري خلال كلمة له ألقاها في الحفل التأبيني للذكرى السنوية الـ17 لاستشهاد السيد الصدر محمد محمد صادق الصدر {قده} ونجليه ان “الحديث عن المفكر الكبير لابد من العودة الى الوراء ، حيث تسلط حزب البعث المشؤوم على مقدرات العراق ، واصبح النظام كابوسا يسيطر على نفوس العراقيين ، فكان لابد من منقذ للشعب العراقي وكسر هذا القيد عنهم ، واذا بصوت المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر {قده} يتصدى لذلك الكابوس الذي جثم على صدور العراقيين لسنوات طويلة ، فانطلق الشباب المؤمن ليعلن رفضه وتأييده للشهيد الصدر ” . واضاف “واليوم نحن في معركة قاسية مع داعش ومع الارهابيين ، وقدمنا وما زلنا نقدم خيرة الشباب العراقي المؤمن الرسالي وهؤلاء نفتخر بهم ، واليوم ينزفون الدماء هم من مدرسة المرجعية والشهيدين الصدرين {قدس سرهما} ، وبذلك بفضل هذه الدماء الطاهرة للمراجع العظام والكادر الرسالي المؤمن الذي ضحى بالامس واليوم في جبهات القتال ” . واشار “فاليوم الفسحة من الحرية التي يعيشها المتظاهرون في عموم البلاد فضلها يعود الى هؤلاء المقاتلين في الجبهات ، وللدماء الزكية التي اسيلت من اجل ارض العراق وشعبه ، ولانسمح لأحد المساس بالمرجعية والرموز الدينية وبالدين ، ولن نسمح بذلك فهم فخر العراق فقدموا دماءهم وبفضلها نعيش بحرية”. وتابع قائلا ” مسؤوليتنا اليوم جميعا وليس اتباع التيار الصدري وانما على الجميع حفظ هذا الخط المقاوم للظلم والطغيان ، وعدم الاستسلام ، وعلينا التعلم من مدرسة الشهيدين الصدرين الايثار ، والصبر ، والتحمل ، والمقاومة ، ونحن نعيش في ظروفا استثنائية منهج الصبر على المحن ” ، مبينا ان ” معركة بيجي الاخيرة فجرت داعش اكثر من 35 سيارة ملغومة في هذا القضاء الصغير ” . واكد على ان ” الخطر ما زال قائما ، وان داعش فهمت الموقف فهما آخر ، لذلك تصورت ان وضع النظام {مهتز} ، وان الجمهور الذي يمد بالمقاتلين قد ضعف ، وعلينا ان لانبعث رسالة خاطئة الى داعش الارهابية ، والحفاظ على فتوى المرجعية حية ، وان نبقي على مد الجبهات بالمقاتلين ، وان تكون مقدمة الاصلاحات لهؤلاء للمقاتلين ” . ولفت الى عدم الضعف مع محاربة الفساد المالي والاداري ، وان تتوفر فينا الشجاعة للاشارة الى الخطأ اينما كان ، وعلينا محاربة الفاسدين اينما كانوا ، واعادة النظر بأنفسنا وحركاتنا وبكل شجاعة اولا ، وان نخرج المسيئين ونعلن عنهم ثانيا ” . واستطرد قائلا إن ” داعش الارهابية تفكر بسحب المحافظات الوسطى والجنوبية التي كانت دائما سندنا ودعمنا المادي والمعنوي والمقاتلين الى عدم الاستقرار ، واذا استطاعوا ذلك ستؤثر على الجبهة وعلى الشعب العراقي المقدم للشهداء ، فعلينا ان نعطي الاولية للجبهات ، ونحن مع الاصلاح ولكن يجب الاصلاح الجذري بمحاربة الارهاب حتى لا تكون هناك فوضى”. ولفت الى المحافظة على وثيقة الدستور ، ومراعاة القوانين ، واملنا بالشعب العراقي كبير . واشار الى انه ” على بعض السفارات ان تعيد حساباتها وتحاول ان لا تلعب بالنار ، ولن نسمح لها بالتدخل في شؤونا والسيادة خط احمر ” ، داعيا اياها الى ” اعادة خطواتها وتعاملها مع الوضع العراقي ” .

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-06-17 at 04.54.21

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
47°
47°
Fri
46°
Sat
الافتتاحية