Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

البرلمان .. مقهى تراثي في السماوة يربط الماضي بالحاضر

البرلمان .. مقهى تراثي في السماوة يربط الماضي بالحاضر
مجتمع - السماوة / المربد - 4:27 - 23/05/2024 - عدد القراء : 186

في وسط السوق المسقوف الذي يقسم مدينة السماوة إلى نصفين يقع مقهى “البرلمان” الذي تأسس في عام 1933 من قبل إحدى العوائل السماوية، هذا المكان الصغير أعيد أحياءه من جديد على يد عماد فنين وهو حفيد مؤسسه، حيث يشير إلى أنه ليس مجرد مكان لشرب القهوة أو الشاي، بل هو محطة تحاول إحياء الماضي وتجمع بين الأجيال.    فنين تحدث عن سر تسمية هذا المقهى بمقهى البرلمان ويقول إن هذا الأمر يعود لسببين هما أن أهالي  السماوة كانوا يتجمعون حول جهاز الراديو الموجود في المقهى لسماع الأخبار وقرارات الحكومة والسجال والحراك السياسي في ذلك الوقت، ومن ثم تتحول النقاشات فيما بينهم حول ما جاء في الأخبار إلى ما يشبه الجدل البرلماني وانقسامهم بين مؤيد ومعارض.ويضيف فنين أن السبب الأخر للتسمية يعود إلى أن أهالي السماوة تجمعوا في المقهى لاختيار ممثلي المحافظة في أول برلمان عراقي . وتابع أنه يهدف إلى أن يكون دور المقهى غير مقتصر على تقديم المشروبات، بل يتعداه ليصبح مكانا للتجمع والنقاش وتبادل القصص والخبرات مما يعزز الروابط الاجتماعية بين أبناء المدينة.ويقول أيضا إن مهنته كسائق عجلة كبيرة جعلته يجوب المحافظات والمدن مما ساعده على اكتشاف المقاهي التراثية في تلك المدن وأحياء حلمه القديم بإعادة تأهيل المقهى الذي تملكه عائلته مرة أخرى وجمع الأدوات التراثية والصور القديمة والعدد التي كانت تستخدم في ذلك الوقت وعرضها بطريقة فنية على جدران المقهى.وختم فنين حديثه أن مقهى البرلمان التراثي في السماوة سيظل رمزاً حياً لتاريخ المدينة وجسراً يربط بين الماضي والحاضر مع الحفاظ على روحية المكان وأصالته وعدم الانغماس في الحداثة من خلال منع استخدام الإنترنت والتلفزيون أو تقدم الأركيلة.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-06-17 at 04.54.21

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
44°
47°
Fri
46°
Sat
الافتتاحية