Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

شارع المعز.. أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية

شارع المعز.. أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية
الأخيرة, مجتمع - القاهرة / وكالات - 5:03 - 03/03/2024 - عدد القراء : 181

احتفت مدينة القاهرة بمرور 16 عاماً على افتتاح شارع المعز بعد
تطويره، في العام2008.وقالت: إن شارع المعز لدين الله الفاطمي، الذي
يحمل أيضاً اسم «الشارع الأعظم»، لأنه «يمثل قلب مدينة القاهرة
الفاطمية».

ويعد شارع المعز لدين الله الفاطمي أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في
العالم، وأقدم الشوارع الموجودة في مصر، حيث يصل عمره لألف عام
تقريباً، ويضم مجموعة مميزة من الآثار الإسلامية الفريدة، التي تمتد على
طول هذا الشارع العريق.أنشئ شارع المعز لدين الله الفاطمي، مع نشأة
مدينة القاهرة، خلال عهد الدولة الفاطمية في مصر، حيث كان تخطيط
المدينة يمتد من باب زويلة جنوباً، إلى باب الفتوح شمالاً، مروراً بهذا
الشارع.وقد أطلق عليه المصريون وقتذاك اسم «الشارع الأعظم»، ثم
«قصبة القاهرة»، حيث كان يقسم مدينة القاهرة قسمين شبه متساويين، كما
كان المركز السياسي والروحي للمدينة.ومع التحول الذي عرفته القاهرة
أوائل القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي، وفي حقبة الدولة
المملوكية، نزح كثير من المشارقة إلى مصر، فعمرت الأماكن خارج
أسوار القاهرة، وأحاطت الأحياء الناشئة بسور القاهرة الفاطمي، خاصة مع
بدء هجوم التتار على المشرق والعراق، فزخر الشارع بسلسلة من المنشآت
الدينية والتعليمية والطبية والتجارية والسكنية.وأصبح الشارع فيما بعد يضم
القسم الأكبر من الآثار الإسلامية لمصر، وصار مركزًا أثرياً، كما اجتمعت
فيه مختلف الأنشطة الاقتصادية، وامتدت «قصبة القاهرة» خارج أسوار
المدينة الفاطمية، من أول الحسينية شمالاً خارج باب الفتوح، وحتى المشهد
النفيسي جنوباً، خارج باب زويلة.وأطلق على الشارع اسم «المعز لدين الله
الفاطمي»، في العام 1937، تكريماً لمنشئ مدينة القاهرة، وامتدت تلك
التسمية من مناطق باب الفتوح، إلى باب زويلة، وشوارع باب الفتوح،
وأمير الجيوش، والنحاسين، وبين القصرين، والصاغة، والأشرفية،
والشوايين، والعقادين، والمناخلية، والمنجدين، والسكرية إلى باب زويلة.
وكان ترميم شارع المعز لدين الله الفاطمي في العام2008، جزءاً من
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي كان الانطلاقة لمشروع القاهرة
التاريخية بهدف حماية الآثار المنتشرة بالشارع من التعديات والأضرار

التي تسبب فيها زلزال 1992.وقسمت أعمال الترميم وقتذاك إلى مراحل
عدة، شملت ترميم 143 أثراً مسجلاً.وقد شملت المرحلة الأولى مجموعة
الغوري، ومسجد المؤيد شيخ، والسور الشمالي، وباب الفتوح.وقد أصبح
شارع المعز بعد أعمال تطويره واقتصار الحركة فيه على السير على
الأقدام وجهة لعشاق الآثار الإسلامية، وهواة فن التصوير الفوتوغرافي،
ومزاراً يجتذب مختلف الفئات العمرية من الأطفال والكبار من أبناء البلد
والوافدين الذين استنشقوا فيه عبق التاريخ وعظمته وبهائه.ويظل شارع
المعز لدين الله الفاطمي واحداً من أبرز الوجهات السياحية التي يقصدها
الناس للاستمتاع بروح الماضي وعراقته، والتقاط صور تذكارية تزيد من
عمق العلاقة مع المكان، والممشى السياحي الفاخر المرصع على جانبيه
بتحف معمارية فريدة.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

mulhaq-preview

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
23°
36°
Sat
34°
Sun
الافتتاحية