Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

1000 إسترليني غرامة «حصى و أصداف الشاطئ»

1000 إسترليني غرامة «حصى و أصداف الشاطئ»
مجتمع - لندن / وكالات - 2:39 - 14/05/2024 - عدد القراء : 106

حذرت الحكومة البريطانية الأشخاص الذين يزورون شواطئ كمبريا من غرامات تصل إلى 1000 جنيه إسترليني لإزالة الحصى أو الأصداف وأخذها كتذكار إلى المنزل، ويعمل الحصى والمواد الطبيعية الأخرى كدفاع بحري طبيعي ضد تآكل السواحل، ودفاعات الفيضانات الطبيعية وموائل الحياة البرية التي يحذر العديد من الخبراء من أنها أصبحت مشكلة أكبر بسبب تغير المناخ.وينص قانون حماية السواحل على أنه من غير القانوني في المملكة المتحدة أخذ أي مواد طبيعية مثل الرمل والأصداف والحصى.وقال مجلس كمبرلاند: إنه يريد تثقيف الزوار حول الضرر الذي يلحق بالبيئة عند إزالة الأشياء.وأوضح نيل ديكسون من مجلس كمبرلاند، أن الأصداف والحصى، التي يتم جمعها غالباً كزخارف أو هدايا تذكارية، تعمل كحاجز طبيعي يحمي الأرض من التآكل الساحلي.وقال: «على الرغم من أن إزالة بعض الحجارة والحصى من شواطئنا قد يبدو غير ضار، إلا أنه في الواقع ضار جداً بالنظام البيئي الدقيق الموجود هنا».ومع ذلك، انتقد السكان المحليون والزوار التهديد بفرض غرامات، قائلين: إن جمع الأصداف هو جزء طبيعي وممتع من الذهاب إلى الشاطئ.وقال ستيف إيمري، أحد سكان ألونبي في كمبريا: «بالنسبة للأطفال الصغار والعائلات، فهذا جزء من الوجود على شاطئ البحر».وفي الوقت نفسه، قال سكوت ماكينون: إن التقاط الأصداف يمنحك تذكاراً ليومك، مضيفاً أنه يجب تغريم الأشخاص فقط بسبب أخذ هذه الأشياء.وقال بوب كيلي، عضو مجلس كمبرلاند، والعضو التنفيذي لسياسة كمبرلاند والخدمات التنظيمية: «أتفهم إحجام الناس عن اتباع هذه الإرشادات، حيث كنت بنفسي جامعاً للأصداف، لكن أخذ حصاة أو صدفة من الشاطئ يمكن أن يؤدي في الواقع إلى الإضرار بالبيئة».ونحن نطلب من الناس ترك الحصى والأصداف والرمال لأننا جميعا نريد التأكد من أن شواطئنا تظل نابضة بالحياة وسليمة للأجيال القادمة.

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-05-16 at 00.19.17

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
35°
36°
Mon
38°
Tue
الافتتاحية