Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

أصداء..إيجاد منهج حل

مقالات ودراسات - د علي خليف - 3:45 - 18/04/2024 - عدد القراء : 212

إن كل مشاكل في مرفق معين او ايجاد منهج حل يتغلب على تلك المشاكل لايكون بكثرة اصدار القرارات والقوانين وغيرها وانما في طرح واقعي ينطلق من داخل المشكلة وصولا لإنهائها جذريا ، فمشكلة السكن لازالت محورا مهما ، ولازالت تفرض نفسها في جميع مجالات حياة المواطن كونها سببا في كثير من المشاكل المتراكمة التي يعانيها ، هذه المشكلة لم تجد الحلول المناسبة وانما طرح مبادرات تزيد فيها وتفرعها بحيث لم يقترب منها المواطن كونها لم تراع وضعه الاقتصادي وانما يظن ظنا انها وُضعت لغيره ، لمن يعيش في مستوى معاشي مرتفع ، بدليل النظر في شروطها واسعارها ومددها الزمنية التي تضرب في المستقبل البعيد ، فهناك فجوة حقيقية بين من يفكر بحلول المشاكل وبين المواطن ومشاكله ،

لذلك ان حلول المشاكل إذا كانت هناك ارادة حقيقية لحلها فإن الاموال كلها اموال عامة فهي ملك المواطن ، والجهاز التنفيذي مخوّل من المواطن في ادارتها وليس هي (منّة ) من أحد ، فمن حق المواطن ان توفر له الحكومة سكنا ومستوى من الحياة المحترمة التي لايشعر فيها بالعوز الشديد ، وهنا يكون السؤال هل تم توفير جزء من ذلك للمواطن ؟. فقد يكون الجواب بالايجاب ولكنه لفئات معينة ساعدتها ظروف ما بان تنتقل انتقالة كبيرة وليس تدرجا كما هو الحال عند ذوي الدخل المحدود ، وبناء على ذلك فمن المفترض ان يتم مساعدة المواطن في حل مشاكله ، فهو قادر على ذلك وما على الجهات المعنية سوى تهيئة البيئة المناسبة له ، وتيسير اجراءات مالية ومادية من اجل ان يعمل لحل مشكلته ، ولعل من ابرز المصدات الإدارية لتعطيل سعي المواطن في حل مشاكله السكنية الشروط التعجيزية التي تضعها الجهات المعنية لمنح المواطن قروضا او ماشابه ذلك ، ونظرة فاحصة عليها تدل على ذلك .والدليل على ذلك تدهور هذا الملف ،

ان مرور كل هذه السنوات من دون ان يتم وضع حد لكثير من مشاكل الملفات وترك المواطن يحل مشاكله من دون مد يد العون له يفاقم تلك المشاكل ويمثل هروبا من المسؤولية لدى من لايتخذ الميدان مكانا لمتابعة وانجاز المشاريع، والاكتفاء بالمكاتب والتصريحات والوعود ، وبالرغم من كل ذلك هناك أمل بغد اكثر اشراقا لاسيما بعد توافر الارادة التي رسمت التفاؤل في وجوه المواطنين

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-05-16 at 00.19.17

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
36°
36°
Mon
38°
Tue
الافتتاحية