Menu
Al-adala
Al-adala

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
صدق الله العلي العظيم

اصداء..خطوات امنية

مقالات ودراسات - د. علي خليف - 1:58 - 13/08/2015 - عدد القراء : 1884

لازالت القوات الامنية تخوض حرباً شرسة ضد عصابات داعش الارهابية وتواصل تقدمها لتحرير الارض وبسط الامن والاستقرار كل ذلك يتم على وقع مظاهرات تطالب بالخدمات ومحاربة الفساد وعلى الرغم من ان الحكومة سعت الى تلبية مطالب المتظاهرين وعملت على اطلاق حزمة اولى من الاصلاحات فانها في الوقت نفسه مسؤولة عن تلبية مطالب القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي الذين نذروا انفسهم في سبيل الدفاع عن الوطن وقدموا الغالي والنفيس في سبيل الهدف الاسمى والاغلى وهو حماية المقدسات والشعب ودفع خطر الارهاب ولعل مطالبهم تتلخص في رعايتهم ورعاية عوائل الشهداء ودفع مستحقات المقاتلين الابطال وتوفير الدعم اللازم لهم ومعالجة الجرحى وتفقدهم وتوفير السبل الكفيلة بتوفير العيش الرغيد لعوائل من ضحى بنفسه في سبيل الوطن ومن تعرض للاصابة واصبح طريح الفراش فهؤلاء يستحقون كل الرعاية والاهتمام والدعم ويحتاجون الى اجراءات سريعة لتوفير البيئة الصالحة لهم فهم يضحون بارواحهم في سبيل الوطن ولولا تضحياتهم لما كان الشعب يعيش في هذا الامان ويخرج ويعبر ويطالب ويزاول اعماله اليومية لذلك على الجميع دعم القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي دعماً شعبياً وسياسياً وتوفير كل الوسائل اللازمة لمساعدتهم في المعركة ضد عصابات داعش فلا يمكن اجراء اصلاحات من دون امن مستقر وبيئة مستقرة وهذه تتوافر بجهود وسواعد القوات الامنية وابطال الحشد فالشق الامني يعد من ابرز الملفات التي يجب الاهتمام بها وتوفير السبل الكفيلة بالارتقاء بواقع الاداء الامني ويكمن ذلك في اتخاذ خطوات سريعة لدعم الجهد الامني من اجل زيادة زخم المعركة وتوفير جبهة داخلية قوية متلاحمة مع الجيش ضد اعداء البلاد. فيجب جعل الدعم للقوات الامنية في مقدمة الاعمال ،وعدم التاخير في ايصال كل صنوف الاسناد ،لذلك الامن يمكن ان يستتب ويتم تحرير كامل الاراضي العراقية من دنس عصابات داعش بتلاحم الجيش والشعب

blog comments powered by Disqus

مقالات مشابهة

العدالة PDF

Capture

ملحق العدالة

Screenshot 2024-06-17 at 04.54.21

استبيان

الطقس في بغداد

بغداد
43°
42°
Fri
42°
Sat
الافتتاحية